• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

خطواتها الفنية «محسوبة».. وسعيدة بـ «رجل الغراب»

إيمي سمير غانم تنتظر ردة فعل الجمهور تجاه «فيفا أطاطا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مايو 2014

أوشكت الممثلة إيمي سمير غانم على الانتهاء من تصوير مشاهدها ضمن أحداث المسلسل الكوميدي «فيفا أطاطا»، التي تشارك في بطولته مع الممثل محمد سعد وقالت إن المسلسل يتناول الواقع السياسي المصري بشكل ساخر.

وأكدت أنها تشارك في العمل مع الممثل الكوميدي محمد سعد، ما ساعدها على تراكم خبراتها التمثيلية سواء في كيفية تقمص الشخصية، أو قول الإفيهات الكوميدية بشكل عفوي، وتوقعت أن يحظى المسلسل بنسبة مشاهدة مرتفعة، نظراً لجماهيرية سعد العريضة في مصر والوطن العربي.

وأشارت إلى أن تجربة الكوميديا ستكون إضافة إلى مشوارها الفني، خاصةً وأنها قدمت سابقاً العديد من الأعمال الجادة، وكانت ترغب في القيام بدور كوميدي بشكل رئيسي.

وعن دورها، قالت: إنها تجسد أكثر من شخصية ضمن أحداث العمل، وهو ما يجعلها تنتظر عرض المسلسل بشغف في الموسم الرمضاني لمعرفة آراء الجمهور.

وحول مسلسل «هبة رجل الغراب»، عبّرت إيمي عن سعادتها بأول بطولة مطلقة في مسيرتها الفنية، حيث تجسد دور «هبة»، فتاه غريبة الأطوار، من حيث شخصيتها وطريقة ملابسها الغريبة، وفجأة تنضم إلى أكبر شركة في عالم الموضة والأزياء، وهو ما يضعها في أزمات ومشاكل مع العاملين، وتتوالى الأحداث بشكل كوميدي. وحول انتقاد البعض سرقة فكرة المسلسل من أحد الأعمال الأجنبية، أشارت إلى أنها لا تمانع في تقديم فكرة عمل فني مقتبسة من عمل أجنبي، وترى أن الأفكار الفنية لابد أن تتنوع، وتكون خارج المألوف، وهو ما يتطلب معرفة الثقافات الغربية واقتباس ما يصلح لتنفيذه في الدراما المصرية.

وعن اختيار أدوارها، أشارت إلى أن خطواتها الفنية محسوبة جيداً، حيث تعتمد على إحساسها في اختيار ما يناسبها من أدوار، خاصةً المختلفة التي تضيف إلى رصيدها الفني، وأكدت أنها تعلمت كيفية قراءة السيناريو والتلقائية في التمثيل من والديها الفنان سمير غانم، والفنانة دلال عبد العزيز.

وحول أعمالها السينمائية، أوضحت أنها رفضت عدداً من العروض السينمائية مؤخراً، لأنها لا تتناسب مع مكانتها السينمائية التي حققتها في فيلمي «تيتة رهيبة»، مع الممثل محمد هنيدي، و«غش الزوجية» مع رامز جلال، وأكدت أنها راضية تماماً على خطواتها السينمائية.

(وكالة الصحافة العربية)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا