• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تأكيداً لشعار «السجن تهذيب وإصلاح»

إقبال كبير على منتجات نزلاء المؤسسة العقابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مايو 2014

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

اعتبر محمد السعيد نفسه محظوظاً وهو يقتني صندوقاً صغيراً، بينما عبَّرت سامية أحمد عن بالغ سعادتها وهي تبتاع أحد المنتجات التي برعت أنامل السيدات في صنعها، بينما الناس يستعرضون المنتجات التي بهرت الحضور بدقتها وجودة صناعتها، حيث عرض نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية في شرطة أبوظبي مشغولاتهم التراثية واليدوية في المعرض السنوي بمجمع دلما مول التجاري، بالتعاون مع بعض الشركاء الاستراتيجيين، ويستمر حتى بداية يونيو.

وتضَّمن المعرض الأول، منتجات مختلفة من مفارش وصناديق وأعمال تراثية وبخور، وغيرها من المنتجات التي تعكس تمسك مجتمع الإمارات بتراثه، وعاداته، حيث أكد العقيد عتيق إبراهيم الظاهري، نائب مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية، أن معرض منتجات النزلاء الذي يقام بمبادرة من المؤسسة العقابية، هو الأول من نوعه على الرغم من مشاركتهم في المعارض التي تقام على مستوى الدولة بدعوة من الجهات المنظمة، وأن هذه المبادرة السنوية تسعى لإبراز دور قسم التأهيل في تدريب وتطوير مهارات النزلاء، ولفت نظر الجمهور إلى المستوى الرفيع الذي وصلت إليه منتجاتهم من الناحيتين الفنية والإبداعية، سعياً لتغيير نظرة المجتمع نحو النزيل من سلبية إلى إيجابية.

تعزيز الثقة

وأشارت بخيتة المنهالي، مسؤولة المشغل في المؤسسة العقابية، إلى أن المعرض السنوي فرصة لتعريف الجمهور بهذه المنتجات، ويسهم في رفع الروح المعنوية للنزلاء، وتغيير الصورة النمطية إلى الأفضل، ويؤكد أن السجن إصلاح وتهذيب، وليس عقوبة فقط.

وأضافت أن المعرض هو نتاج أشهر عدة من العمل، وتضمن المناديس والمداخن والزهور من السيراميك، والحقائب اليدوية، والنجارة وغيرها، ونقوم بتجهيز ذلك من خلال ورش للنساء والرجال، والمشغل في المؤسسة يتضمن ورشة الخياطة للنساء وتنتج المفارش والمرايا والحقائب اليدوية وتنسيق وصناعة زهور السيراميك، والجلسات التراثية والعطور والدخون، وبطاقات التهنئة، وتسهم الورشة التعليمية في رفع مستوى النزلاء وتزودهم بالمهارات، ويتم تخصيص راتب شهري لهم، بينما تتضمن الورشة المخصصة للرجال النجارة والمرسم الحر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا