• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المغني فازنافور يحتفل بعيد ميلاده التسعين بأداء مهام عمله

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مايو 2014

باستثناء تأدية الجمهور أغنية «هابي بيرثداي» عند دخول شارل فازنافور المسرح في برلين، وأكثر من عشر باقات من الزهور، كان العيد التسعين لواحد من آخر عمالقة الأغنية الفرنسية «يوم عمل عادياً» كما أراده الفنان الكبير، فازنافور كان قد حذر مسبقاً «لقد توقفت عن الاحتفال بعيد ميلادي في سن الخمسين»، مضيفاً «القاعة في برلين كانت غير محجوزة مساء الخميس، وكان الأمر مجرد صدفة».

وقال في مطلع الحفلة «صوتي لا يزال كما كان في سن العشرين، وكان يقال لي في تلك الفترة إن صوتي رديء جداً».

وبعد ذلك قدم مسبقاً اعتذاراته لأن صوته لن يتمكن من الارتقاء إلى النوتات العالية بعض الشيء، إلا أن الجمهور البالغ عدده أربعة آلاف والأصغر منه سناً بشكل عام سامحه مسبقاً.

ولم تزل حيويته على المسرح على حالها، وقد بدأ حفلته بأغنية «لي زيميغران»، مؤدياً بعدها أغاني تحن إلى الماضي، مثل «اي ديد نات سي ذي تايم غو باي» و«لا جونيس» و«ايل فو سافوار» و«لي بليزير ديموديه» و«لا بوهيم»، وقد غنى على مدى ساعة ونصف الساعة بالوتيرة نفسها تقريباً، لكنه واجه صعوبة صغيرة مع أغنية «اموني موا» ولم ينجح رغم خبرته من الالتفاف عليها، فقد نسي كلمات الأغنية. (برلين- أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا