• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

القرقاوي رئيساً للجنة العليا المنظمة لـ «النسخة 27»

10 فرق في «دولية» دبي للسلة.. والقرعة 9 فبراير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 فبراير 2016

علي معالي (دبي)

أعلن اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد ورئيس للجنة المنظمة العليا لبطولة دبي الدولية رقم 27 لكرة السلة، أن البطولة ستقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية بمشاركة 10 فرق وهي: منتخبنا الوطني والنادي الأهلي (الإمارات)، والزمالك وسبورتينج (مصر)، والحكمة اللبناني، والنجم الساحلي والأفريقي (تونس)، وفريق الاتحاد الليبي، وآند وان الأميركي بالإضافة إلى منتخب الهند. كانت اللجنة المنظمة العليا للبطولة شكلت، برئاسة اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد، ومحمد عبدالله الحاج نائب رئيس الاتحاد نائبا لرئيس اللجنة، وعبدالله الأنصاري الأمين العام للاتحاد مديرا للبطولة، وعضوية عبداللطيف الفردان وعبدالله حسن الحمادي منصور الهاشمي ووليد بني حماد وابتسام الفلاسي، ومعهم سالم المطوع المدير المالي، وخالد الهنائي للعلاقات العامة، ود. منير بن الحبيب مقررا للجنة.

وعقدت اللجنة أول اجتماع لها أمس الأول في مقر الاتحاد بدبي بحضور ممثلين عن هيئات أخرى ممثلة في البطولة من الأمن والصحة والشركات الراعية والنقل التليفزيوني، لوضع النقاط على الحروف بشأن الكثير من الأمور اللوجيستية الخاصة بالتنظيم.

وقال القرقاوي: هناك اهتمام كبير في الفترة المقبلة بكرة السلة الهندية سواء على مستوى الاتحاد الدولي أو الاتحاد الآسيوي، نظرا للكثافة السكانية الكبيرة، ومحاولة تقديم يد العون من هذين الاتحادين للعبة في هذه الدولة، كما أننا نعلم أن عدد الجالية الهندية المتواجدين في الإمارات كبير، وإشراك المنتخب الهندي سيمنح للنسخة 27 زخما جماهيريا كبيرا، وهو ما ننتظره ونتوقعه، مشيرا إلى أن المفاوضات تسير حتى الآن بشكل جيد لوجود هذا المنتخب في النسخة 27.

وعن وجود فريق الحكمة قال: في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها العالم اقتصاديا في الوقت الراهن، فقد كان هناك قرار من الاتحاد اللبناني بعدم مشاركة أي فريق لبناني في النسخة 27 لدولية دبي، وبالفعل انعقد اجتماع لمجلس إدارة الاتحاد اللبناني وتم اتخاذ القرار بعدم وجود أي فريق لبناني في النسخة المقبلة، ولكننا لم نيأس وتواصلنا مع الاتحاد اللبناني، وتم الاتفاق أخيرا على وجود نادي الحكمة وخدمتنا الظروف كثيرا خاصة أن الحكمة من 13 حتى 20 فبراير موعد دولية دبي، لم تكن له مشاركات محلية في الدوري اللبناني، وبالتالي تواصلنا مع الاتحاد والنادي وتم الاتفاق على مشاركته.

وأضاف: الجمهور اللبناني يهمنا كثيرا تواجده في البطولة، وذلك على مدار تاريخ دولية دبي، وستكون المسابقة اللبنانية تعمل أثناء دولية دبي نظرا لارتباط الاتحاد اللبناني لكرة السلة بعقود من رعاة المسابقة هناك.

وتابع: واجهتنا تحديات كبيرة لكي نعلن عن الانطلاقة الرسمية لنسخة هذا العام، ومن الصعب علينا عدم إقامة البطولة تحت أي ظرف من الظروف كوننا نهدف دائما إلى الحفاظ على تاريخ هذه البطولة العريقة، والخدمات الجليلة التي قدمتها لمسيرة لعبة السلة في المنطقة، ومن الغريب أن اتحاد غرب آسيا يحاول تعطيل مسيرة هذه البطولة العريقة من خلال إقامة بطولة غرب آسيا في نفس توقيت بطولتنا وهو ما حرمنا من فرق أردنية وكذلك لبنانية كان من الممكن أن تشارك لولا التخوف من العقوبات التي ستطولهم بسبب بطولة غرب آسيا التي ستقام هذه المرة في الأردن.

ووجه القرقاوي الشكر لعدد من الاتحادات العربية قائلا: كل التحية لرئيس الاتحاد اللبناني الذي كان حريصا للغاية على وجود فريق لبناني في البطولة، وكذلك لرئيس الاتحاد المصري الذي سهل مشاركة فريقين كبيرين في السلة المصرية وهما سبورتينج والزمالك، وأيضا رئيس الاتحاد التونسي لوجود النجم الساحلي والأفريقي وهما من الفرق ذات المستوى المتميز في الوقت الراهن.

وتناول عبدالله الأنصاري مدير البطولة الحديث عن الأمور الأخرى بالبطولة من ترتيب الفنادق وتسهيل مهمة نقل اللاعبين من وإلى الفنادق وصالة المباريات وصالات التدريبات أيضا، كما أعلن د. منير بن الحبيب مقرر البطولة عن موعد إجراء القرعة وتحدد له ظهر يوم 9 فبراير الجاري، بوجود مندوبين عن الفرق المشاركة والشركات الراعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا