• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

القنصلية الهندية في هرات تتعرض لهجوم عنيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مايو 2014

ا ف ب

تعرضت القنصلية الهندية في هرات، كبرى مدن غرب أفغانستان، إلى هجوم شنه أربعة مسلحين اليوم الجمعة قبل أن تصدهم القوات الأمنية.

ولم يسفر الهجوم عن سقوط ضحايا بين الطاقم الهندي ولكن جرح عنصر أمن واحد على الأقل حين اقتحم المعتدون منزلا بالقرب من القنصلية وفتحوا النار على المبنى الدبلوماسي.

ووقع الهجوم قبل أسابيع قليلة من تنظيم أفغانستان الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية لاختيار خلف لحميد كرزاي الحاكم منذ سقوط نظام حركة طالبان في 2001.

وتعتبر باكستان الحليف الأساسي لحركة طالبان، وطالما وجهت الاتهامات للقوات الأمنية الباكستانية بمساعدة المتمردين خصوصا في شن هجمات ضد أهداف هندية في أفغانستان.

وقال قائد قوة التدخل السريع شبه العسكرية في هرات محمد يوسف باشتون إن "أربعة معتدين من طالبان دخلوا منزلا سكنيا خلف القنصلية في الصباح الباكر". وأضاف أن "القوات الأمنية أجلت السكان من المبنى وقاتلت لتطهيره".

وصرحت وزارة الداخلية أن جميع المعتدين قتلوا ولكن تواصل سماع طلقات نارية متقطعة في موقع الحادث.

وتدعم الهند، الحكومة الأفغانية ما بعد حكم طالبان، وغالبا ما تحدث محللون عن خطر قيام "حرب بالوكالة" في أفغانستان بين الهند وباكستان.

وسارعت الحكومة الباكستانية إلى إصدار بيان أدانت فيه الهجوم، مؤكدة أنها تعارض "الإرهاب في جميع أشكاله وتجلياته".

وسبق أن استهدفت مصالح الهند في أفغانستان بعدة هجمات. وقتل تسعة مدنيين بينهم سبعة أطفال في اغسطس العام الماضي في عملية انتحارية بالسيارة المفخخة ضد القنصلية الهندية في جلال آباد شرق البلاد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا