• الأحد 23 ذي الحجة 1437هـ - 25 سبتمبر 2016م

حالة طوارئ وتوقيف 44 إثر مواجهات في شارلوت الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 سبتمبر 2016

شارلوت، الولايات المتحدة (أ ف ب)

أوقف 44 شخصا ليل الاربعاء الى الخميس في مدينة شارلوت الأميركية حيث كان تظاهر مئات الاشخاص للتنديد لمقتل مواطن أسود الثلاثاء الماضي برصاص شرطي في ملابسات أثارت جدلا، وفق ما اعلن القائد المحلي لقوات الأمن. وقال كير بوتني في مؤتمر صحفي «سجلنا 44 عملية توقيف». ووعد بتعزيز الأمن في المدينة بعد ليلتين من الصدامات فيها. ووصل عسكريون من الحرس الوطني لتعزيز جهود الأمن.

وقتل كيث سكوت رب الأسرة البالغ من العمر 43 برصاص شرطي مساء الثلاثاء. وقالت الشرطة إن سكوت كان يحمل سلاحا ومهددا وأن الشرطي الذي أرداه أسود أيضا وانه تم تعليق مهامه. إلا ان اقارب سكوت يشددون على ان سكوت لم يكن يهدد أحدا وانه كان يمسك بكتاب وليس بسلاح، وبعض جيرانه قالوا ان الشرطي مطلق النار أبيض وليس اسود.

وأعلن حاكم ولاية كارولاينا الشمالية حالة الطوارئ في شارلوت حيث اصيب متظاهر بالرصاص وبات في «حالة حرجة».

وكتب حاكم الولاية بات ماكروري في تغريدة «اتخذت المبادرة بنشر الحرس الوطني وشرطة الطرقات السريعة لمساعدة الشرطة المحلية في شارلوت». لليلة الثانية على التوالي، شهدت التظاهرات مساء الأربعاء اعمال عنف بين الشرطة ومتظاهرين يحتجون على مقتل رجل اسود بيد شرطي.

وأعلنت البلدية أن رجلا أُصيب بالرصاص «يخضع لجهاز التنفس الصناعي وانه في حالة حرجة»، لكنه لم يمت كما كانت أعلنت خطأ في وقت سابق انه قتل خلال اشتباكات بين «مدنيين».

وبدأت أعمال العنف عندما راح مئات المتظاهرين يحطمون الواجهات الزجاجية ويرشقون بالمقذوفات قوات الامن التي ردت عليها باطلاق الغاز المسيل للدموع على الحشود.

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء