• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اكتشاف بروتين يمهد لتصنيع لقاح ضد الملاريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مايو 2014

ا ف ب

أكدت دراسة حديثة أن علماء اكتشفوا بروتينا يطلق عملية إنتاج أجسام مضادة تمنع تكاثر الطفيليات المسببة للملاريا.

ونشرت نتائج الدراسة في مجلة "ساينس" الأميركية.

وهذا التفاعل المناعي يمكن أن يسمح بتطوير لقاح قادر على الحماية من الأشكال الأكثر حدة من هذا المرض المسؤول عن وفاة أكثر من 600 ألف شخص سنويا خصوصا لدى الأطفال في افريقيا جنوب الصحراء.

وهذا البروتين المسمى "بي اف سي اي ايه 1" مرتبط بتقليص مستويات الطفيليات لدى عدد كبير من الأطفال والبالغين في مناطق افريقيا جنوب الصحراء حيث يتفشى وباء الملاريا.

كذلك أظهرت فئران تم حقنها تجريبيا بهذا البروتين تراجعا في مستويات الطفيليات في الدم.

واعتبر هؤلاء الباحثون في المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أن اكتشاف هذا البروتين يمكن أن يكون عاملا مساعدا أساسيا للمجموعة المحدودة من الجزئيات المستخدمة حاليا في اللقاحات التجريبية ضد الملاريا.

ويقوم هذا الجسم المضاد بإعاقة حركة الطفيليات، التي تنتقل أساسا بواسطة أنثى البعوض إلى داخل الخلايا الموجودة في الكريات الحمراء، وتمنعها من التكاثر.

وغالبا ما ينشأ لدى السكان في المناطق التي يتفشى فيها وباء الملاريا تفاعلات مناعية طبيعية قادرة على الحد من مستوى الطفيليات في الدم. وهذا الأمر يحد من خطر الإصابة بارتفاع كبير في حرارة الجسم أو بعوارض أكثر خطورة.

وحلل الباحثون عينات من أمصال الدم لـ138 صبيا ورجلا بالغا تراوحت أعمارهم بين 12 و35 عاما يعيشون في مناطق يتفشى فيها الملاريا في كينيا، واكتشفوا أن الأشخاص الذين عثر لديهم على أثر لهذا الجسم المضاد كانت مستويات الطفيليات عندهم أقل بـنسبة 50 % بالمقارنة مع أولئك الذين كانوا من دون هذا الجسم المضاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا