• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سرك وسرورك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

لا بد أن تكون قد جربت أن لجه من الحزن تخطفك وتغرق في عمقها.. وحدك!أو قد يحاصرك الضباب بكثافة وتدور في بياضه دون أنفاس.. وحدك! ولا بد أن تكون عرفت يوماً ما معنى أن تسلخك المرارة عن أيام فرحك وسعدك فتنكس أعلام صمودك وتشعر بأنك والهزيمة صنوان وأن العماد الذي اتكأت عليه عمراً قد مال عنك وتركك يتيماً.. وحدك! للحزن أنياب وفنون تبرع في التوحد معك وبك.. لكن, نبض العيش في الساحة هو الأدهى والأقوى يحميك دوماً من كل سقوط وهو سرك وسرورك ونجاتك، يجذبك بلحظة صفاء من بطن حوت الحزن وبكل سحر يرمي بك ويزرعك على قمة جبل، كل الخراب تراه تحتك! أنت في العلو.. تنبض بالأمل وغيوم الهناء خيمتك.. وحدك!.. ولست وحدك.. عين الله تحرسك.

زينب الفداغ - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا