• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شارك في اجتماع رباعي بخصوص اليمن والتقى عدداً من وزراء الخارجية

عبدالله بن زايد يبحث مع محمد بن نايف القضايا المشتركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 سبتمبر 2016

نيويورك (وام)

استقبل سمو الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي الليلة قبل الماضية، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في نيويورك على هامش أعمال الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة. وناقش الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين ومواقفهما السياسية فيما يتصل بعدد من القضايا والمسائل ذات الاهتمام المشترك. وحضر اللقاء معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة.

وشارك سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أمس الأول في الاجتماع الوزاري الرباعي بشأن اليمن الذي عقد في نيويورك على هامش أعمال الدورة «71» للجمعية العامة للأمم المتحدة بحضور المبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد. حضر الاجتماع إلى جانب سموه كل من وزير خارجية السعودية عادل الجبير ووزير الخارجية الأميركي جون كيري ووزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون. وقد استهل الاجتماع بالاستماع إلى إحاطة موجزة من المبعوث الخاص حول التحديات التي صادفت ولا تزال جهوده ومساعيه الرامية إلى الدفع نحو إعادة إحياء المسار السياسي اليمني فضلا عن تصوراته ومقترحاته بهذا الخصوص. ومن جانبهم جدد وزراء الخارجية الأربعة دعمهم القوي للمبعوث الأممي ولدوره بالتوسط بين الأطراف اليمنية لتذليل العقبات التي تعيق جهود الحل الدائم للأزمة وذلك وفقا للمرجعيات المتفق عليها بما في ذلك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وفي مقدمتها القرار «2216» ومبادرة مجلس التعاون الخليجي وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

وعلى صعيد آخر عقدت اللجنة الرباعية بشأن اليمن اجتماعا آخر منفصلا مع وزراء خارجية مجلس التعاون لدول الخليج العربي بحضور المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن. وبحث المجتمعون خلال هذا الاجتماع آخر تطورات الأوضاع في اليمن بما في ذلك التصعيد العسكري الذي ينتهجه المتمردون الحوثيون على الأرض فضلا عن الأوضاع الإنسانية والاقتصادية الراهنة في اليمن وتبادلوا كذلك وجهات النظر حول مستجدات العملية السياسية بما فيها تداعيات فشل مشاورات الكويت التي تواصلت لأكثر من 90 يوما دون تحقيق أي تقدم جراء التعنت الحوثي. كما بحث المجتمعون أيضا سبل دفع الأطراف اليمنية للعودة إلى مسار السلام وإنهاء الأزمة اليمنية. وحضر اللقاء معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة وسعادة فارس محمد المزروعي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الأمنية والعسكرية وسعادة السفيرة لانا زكي نسيبة المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة.

إلى ذلك واصل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أمس الأول لقاءاته الثنائية مع نظرائه وزراء الخارجية لدى عدد من الدول الصديقة المشاركين في الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. وتضمنت لقاءات سموه كلا من معالي ميلو جوكانوفيش رئيس وزراء مونتينيجرو ومعالي أيلاديو لويزاغا وزير خارجية الباراجواي ومعالي دون براموت ويناي وزير خارجة مملكة تايلاند ومعالي مانويل جونزاليس سانز وزير الشؤون الخارجية بجمهورية كوستاريكا ومعالي يون بيونج سي وزير خارجية كوريا الجنوبية. واستعرض سموه خلال مجمل هذه اللقاءات العلاقات الثنائية المشتركة وسبل تطويرها في مختلف المجالات.

وتناول أيضا مستجدات عدد من الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك والمعروضة على جدول أعمال الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة. كما تضمن برنامج سموه على هامش لقائه مع نظيره في كوريا الجنوبية التوقيع على مذكرة تفاهم بين دولة الإمارات وجمهورية كوريا الجنوبية بشأن الإعفاء المتبادل من تأشيرة الدخول لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والرسمية/‏‏المهمة والعادية. حضر اللقاءات كل من معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة والسفيرة لانا زكي نسيبة المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا