• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اشتباكات عنيفة بين الشرطة التركية ومحتجين في اسطنبول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مايو 2014

أصيب متظاهر تركي، أمس، بجروح خطيرة باشتباكات عنيفة بين الشرطة التركية ومحتجين مستمرين في التظاهر منذ حادثة منجم سومو، وأطلقت الشرطة قنابل الغاز لتفريق المتظاهرين الذين كانوا يلقون قنابل حارقة ويرشقون الحجارة في حي أوكميداني في اسطنبول.

ونشرت مواقع اخبارية تركية ومواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت صورة لرجل رأسه غارق في بركة من الدماء.

وأظهرت لقطات الفيديو الشرطة وهي تطلق مدافع المياه على المحتجين، وشرطيا يطلق نيران مسدسه في الهواء بجوار عربة مدرعة للشرطة.

وقالت وكالة دوجان إن الحادث وقع عندما بدأت مجموعة تتراوح بين10 و15 شخصا تردد شعارات بشأن شاب مات في اشتباكات سابقة مع الشرطة، وكارثة منجم سوما الأسبوع الماضي والتي قتل فيها 301 عامل من عمال المنجم. وأضافت الوكالة أن التظاهرات كانت تجري على مقربة من مراسم جنازة في الوقت الذي وقع فيه الاشتباك، وأن شخصا واحدا في المنطقة سقط على الأرض وسط بركة من الدماء بعد إصابته برأسه.

وكان المتظاهرون تجمعوا قبل الظهر في حي أوكميداني في القسم الشرقي من اسطنبول للتنديد بموقف الحكومة المتهمة بالإهمال في كارثة المنجم في سوما. وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع واستخدمت خراطيم المياه ضد عشرات المحتجين الذين كانوا يطلقون الزجاجات الحارقة. وظهر في صور وضعت على شبكات التواصل الاجتماعي رجل ممدد يسيل الدم من رأسه. وتفيد معلومات أولية أن الرجل الذي لم يعرف ما إذا كان من المتظاهرين أو المارة، في حالة حرجة.

ووقع الحادث بعد نحو عام من احتجاجات انطلقت من وسط اسطنبول كانت بداية صيف من الاحتجاجات المعادية للحكومة في أنحاء البلاد. (اسطنبول - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا