• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م
  08:47    انفجار "ضخم" بالقرب من مطار دمشق        08:51     مقتل ثلاثة عسكريين في هجوم انتحاري بمعسكر للجيش الهندي         09:07     ترامب يمنح البنتاجون سلطة تحديد مستويات القوات بالعراق وسوريا         09:09     فنزويلا تعلن انسحابها من منظمة الدول الاميركية         09:10     قوات جنوب السودان تشن هجوما جديدا     

طهران تقبل التعاون بتحقيق حول القنبلة الذرية وروسيا تعتزم تزويدها بـ 8 مفاعلات جديدة

روحاني يرجح التوصل لاتفاق نووي بحلول نهاية يوليو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مايو 2014

أحمد سعيد، وكالات (عواصم)

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس أن المحادثات بين مجموعة الدول الست وإيران حول برنامجها النووي ستؤدي «على الأرجح» إلى نتيجة إيجابية بحلول نهاية المهلة المحددة في 20 يوليو. ووافقت طهران على التعامل مع تحقيق مجمد منذ وقت طويل تجريه الأمم المتحدة بخصوص بحوث إيرانية تتعلق بمتفجرات ونشاط آخر، يشتبه أنها تهدف لإنتاج قنبلة ذرية. فيما أكد مصدر روسي عزم روسيا توقيع عقد مع إيران هذا العام، لبناء 8 مفاعلات نووية لإيران، بينها اثنان إضافيان في محطة بوشهر للطاقة النووية.

وقال روحاني للصحفيين في شنجهاي حيث يشارك في مؤتمر حول الأمن الإقليمي، إن «المؤشرات التي تلقيناها في الأيام الأخيرة تقول إنه من المرجح جدا أن نتوصل إلى اتفاق بحلول يوليو»، وأضاف «يمكننا أن نحقق ذلك». وأكد أن «الأمر يتطلب وقتا» من أجل حل مسائل عالقة.

وأضاف «لا يمكن أن نتوقع أن تحل مثل هذه المسائل خلال بضعة اجتماعات». إلا أنه لم يوضح ما هي المشاكل التي تناقش، مشيرا إلى أنها «مواضيع خلاف منذ سنوات». وذكرت معلومات صحفية أنها تتعلق بدرجة تخصيب اليورانيوم التي يمكن أن تسمح عند مستوى محدد بأن تستخدم عسكريا، ومفاعل أراك للأبحاث النووية الذي يمكن أن يستخدم وقوده النووي لغايات عسكرية أيضا.

وقال روحاني «هناك دول تريد في الكواليس أن تختلق مشاكل، إذا لم يسمح لها بتخريب المفاوضات فسيكون لدينا الوقت الكافي للتوصل إلى نجاح نهائي». لكنه أضاف أن موعد انتهاء المهلة في 20 يوليو يمكن أن يتم إرجاؤه، إذا تبين أنه من المستحيل التوصل إلى اتفاق حتى ذلك التاريخ. وقال «لنفترض أننا لم نتوصل إلى اتفاق حتى انتهاء المهلة، يمكننا عندئذ أن نمدد الاتفاق المؤقت ستة أشهر».

وأجرى روحاني أمس محادثات مع الرئيس الصيني شي جينبينج الذي تشارك بلاده في المفاوضات النووية، حول قضايا ثنائية. وقال إن إيران تعتبر الصین الشریك التجاري الأول لإیران، وقال إن المحادثات مع المسؤولین الصینیین تركزت حول المزید من تطویر العلاقات الثنائیة بین طهران وبكین. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا