• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

العشائر تطالب بإعلان أبو غريب منطقة منكوبة..والمالكي مرشح «دولة القانون» لرئاسة الحكومة المقبلة

41 قتيلاً عراقياً بهجمات والجيش يفشل في اقتحام الفلوجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مايو 2014

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

فشلت مجددا أمس محاولة اقتحام القوات الأمنية العراقية لمدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار، تاركة ضحايا للقصف والاشتباكات، وسط أعمال عنف حصدت بمجملها في العراق 41 قتيلا و44 جريحا، بينما قتلت قوات الأمن 14 مسلحا من تنظيم «داعش». ودعا المجلس الموحد للعشائر في العراق إلى اعتبار قضاء أبو غريب منطقة منكوبة بالكامل وتخصيص مبالغ عاجلة لإنقاذ سكان تلك المنطقة التي شهدت فيضانات قبيل الانتخابات بعدما فتح سد الفلوجة لإغراقها. في حين قالت مصادر سياسية رفيعة داخل التحالف الوطني إن ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي، أعلن بوقت مبكر الأخير مرشحه لرئاسة الحكومة للدورة الثالثة، بينما ينتظر اجتماع التحالف خلال اليومين المقبلين لترشيح شخصيتين تتنافسان مع المالكي لاختيار المرشح النهائي للتحالف. وأكد اتحاد القوى الوطنية عزمه إجراء استفاء شعبي للمحافظات الست المنتفضة لتحديد الأولوليات خلال التفاوض مع مرشح التحالف الوطني لتشكيل الحكومة الجديدة.

ونفذت قوات من فرقة التدخل السريع محاولة اقتحام جديدة لمدينة الفلوجة من جهة السجر شمالها، والنعيمية جنوبها، إلا أنها لاقت مقاومة شرسة من قبل مجاميع مسلحة تتمركز في محيط المدينة، وتنشر قناصين. وذكرت مصادر من الأنبار أن معارك ضارية استمرت لساعات بين الجانبين قبل انسحاب القوة المهاجمة إلى موقعها، من دون معرفة الخسائر الناجمة عن تلك الاشتباكات بسبب انقطاع الاتصالات .واستقبلت ناحية الحبانية شرق الأنبار 200 أسرة نازحة من الفلوجة، ليبلغ عدد الأسر النازحة إلى الناحية 2846 أسرة، موزعة على المدارس والهيئات الحكومية.

وأسفر القصف العشوائي بالطائرات والمدفعية الثقيلة الذي تعرضت له أحياء نزال والشهداء والجغيفي والشرطة والشركة والعسكري بمدينة الفلوجة، عن مقتل 7 مدنيين وإصابة 5 آخرين. وأدى القصف أيضا إلى هدم وإحراق عدد من المنازل والمحال التجارية في المدينة. وأعلن مسؤول في جهاز مكافحة الإرهاب بالعراق أمس أن قوة من الجهاز تمكنت من قتل 3 من قناصي تنظيم «داعش» بالفلوجة، و10 من عناصر التنظيم بالرمادي. وقتل مسلح بانفجار 4 عبوات ناسفة كان يحاول نقلها غرب الرمادي.

وفي محافظة نينوى قتل شرطي وشقيقه وابن عمه حينما هاجم مسلحون مجهولون منزله في ناحية الشورة جنوب الموصل. فيما أسفر انفجار سيارة مفخخة في حي الصحة غرب الموصل مستهدفا دورية للشرطة الاتحادية، عن إصابة شرطيين و3 مدنيين أشقاء صادف مرورهم لحظة الانفجار.

وفي بغداد أدى انفجاز سيارة مفخخة في حي المنصور غرب العاصمة عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 2 آخرين، كما قتل 5 أشخاص وأصيب 12 آخرون بتفجير انتحاري وسط بغداد. وأسفر انفجار سيارة مفخخة قرب سوق بحي الشعب عن مقتل 3 أشخاص وإصابة نحو 7 آخرين. وقتل 20 شخصا وجرح نحو 15 آخرين بانفجار سيارة مفخخة استهدف زوارا على طريق محمد القاسم السريع، متجهون للعتبة الكاظمية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا