• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

حاكم الفجيرة: خليفة مدرسة للأخلاق وبعد النظر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يناير 2014

وام

وصف صاحبُ السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، أخاه صاحبَ السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، بأنه مدرسة للأخلاق والتعامل وبعد النظر.

وأضاف سموه أن صاحب السمو رئيس الدولة علمنا الكثير وما زال في أن نكون من السباقين إلى تلمس احتياجات أبناء شعبه والعمل على تلبيتها في شتى أنحاء الدولة حتى أصبحنا نرى له في كل ميدان صولة، وفي كل بنيان فكرة، وفي كل عمل خير بصمة.

جاء ذلك في كلمة لصاحب السمو حاكم الفجيرة بمناسبة مبادرة، شكراً خليفة،.

وقال سموه: منذ نهاية الستينيات، حينما تولى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، ولاية العهد رغم حداثة سنه حينذاك، وهو يواصل السير على خطى مدرسة زايد الأب المؤسس طيب الله ثراه التي تربينا فيها جميعاً حيث المواطن شغله الشاغل ونهضة الوطن وتطوره هاجسه اليومي.

وتابع: شهدنا وما نزال طيبة قلبه وسعة أفقه وعمق تفكيره وبساطة تواصله مع الناس وسلاسة حله للعوائق التي تعترضهم إضافة إلى انغماسه في البعد العربي وإطلالاته المتواصلة على البعد الإنساني العالمي وبالتالي أصبح مدرسة في حد ذاته للأخلاق والتعامل وبعد النظر.

وأضاف: إننا ونحن نستجيب اليوم لمبادرة أخي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “ شكرا خليفة “ نشعر بمقدار المسؤولية الملقاة على عاتقنا في تعريف الأجيال الجديدة من أبناء وطننا بمثل هذه الشخصية الفذة التي تعمل بصمت ومثابرة في تحقيق أحلام المواطنين فكم ساهمت مبادراته الخلاقة في رسم البسمة على وجوه المثقلين بالديون أو المسجونين أو المكلومين، ،،وكم بادر إلى علاج المرضى ونشر التعليم وفتح الطرق وإقامة المراكز الاجتماعية سواء في داخل الوطن أو في خارجها ليكون قدوة لأبناء الوطن جميعاً وأيضاً للكثيرين من الناس في العالم الذين وصلت مكرماته إليهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض