• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ديمبسي يطالب بالحفاظ على العلاقة بين الجيش الأميركي والمصري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مايو 2014

قال الجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأميركي إن مستقبل العلاقات العسكرية للولايات المتحدة مع مصر التي تم تقليصها بعد ثورة 30 يونيو التي ساندها الجيش ستتوقف على تصرفات الحكومة المقبلة.

وقال ديمبسي لمجموعة صغيرة من الصحفيين خلال زيارة لبروكسل لمحادثات مع مسؤولي حلف شمال الأطلسي «أنا أعتقد أننا يجب أن نحافظ على العلاقة بين الجيش الأميركي والجيش المصري. وأعتقد أن العلاقة سوف تتأثر بتصرفاتهم وهل سيحققون تقدما على طريق تحولهم السياسي».

وأضاف ديمبسي «أعتقد أن العلاقات (بين الجيشين) يجب أن تحددها بدرجة كبيرة مصالحنا المشتركة، لنا الكثير من المصالح المشتركة ولاسيما في مكافحة الإرهاب».

وتحدث الجنرال ديمبسي عن المصالح المصرية والأميركية المشتركة في مكافحة المتشددين، مشيراً إلى الخطر المتزايد في شبه جزيرة سيناء والفوضى في ليبيا المجاورة.

ومازالت حكومة الرئيس باراك أوباما تحجب عن القاهرة مساعدات بمئات الملايين من الدولارات، بالإضافة إلى معدات حربية أخرى طلبتها مصر، منها صواريخ هاربون وطائرات مقاتلة.

وقـال ديمبـسي إنه على يقـين مـن أن مصر سوف تستخدم الأسلحة الأميركية المتطورة التي تحصل عليها في الغرض المحدد لها، وإن واشنطن سوف تتحرى للتأكد من أنها لا تستخدم في انتهاكات لحقوق الإنسان.

وقال: «إذا حدث أن استخدموها في أغراض تنتهك اتفاق الاستخدام النهائي، فإن لدينا القدرة على اعتراض سلسلة التوريد».

(واشنطن - رويترز)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا