• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

الإيرانيون في سوريا.. تجنيد أطفال وادعاء بطولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 سبتمبر 2016

بيروت (وكالات)

تخلى الإيرانيون عن تحفظهم طويل الأمد وأصبحوا أكثر تبجحاً فيما يتعلق بتدخلهم الفجّ في الحرب السورية، وباتت جهات التجنيد الطائفية تجاهر بدعوة المتطوعين «للدفاع عن إيران» ومساندة طائفة الأسد في مواجهة مقاتلي المعارضة.

ومع ميل كثير من الإيرانيين المؤدلجين لمساندة هذه القضية، قال مقاتلون سابقون وقادة لوسائل إعلام إيرانية «إن عدد المتطوعين تجاوز العدد الذي كانت طهران مستعدة لإرساله إلى سوريا».

وترسل إيران مقاتلين إلى سوريا منذ بدايات الحرب، التي اندلعت قبل ما يزيد على خمس سنوات لدعم حليفها السوري بشار الأسد في قتال الجماعات المعارضة.

وكانت إيران من قبل تصف هؤلاء المقاتلين بأنهم «مستشارون» عسكريون، لكن بعد مقتل 400 في ساحة القتال سقط هذا الوصف، ويُعتقد الآن أن بضعة آلاف يقاتلون جماعات المعارضة التي تسعى للإطاحة بالأسد.

ويظهر تسجيل فيديو يبثه التلفزيون الحكومي الإيراني بانتظام مجموعة من الأطفال يرتدون الزي العسكري والأحذية العسكرية ويغنون عن واجب القتال في سوريا. ... المزيد

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء