• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الإمارات تشارك في الاجتماع الطارئ للمندوبين الدائمين

«الجامعة» تدعم جهود تحقيق التوافق والمصالحة في ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مايو 2014

أكد مجلس الجامعة العربية في اجتماع طارىء على مستوى المندوبين الدائمين أمس في القاهرة دعمه لجهود الأمين العام نبيل العربي وممثله لليبيا ناصر القدوة في مهمته لمساعدة الأشقاء في ليبيا على تحقيق الحوار الوطني والمصالحة والتوافق بما يمكن دولة ليبيا من إرساء دعائم مؤسسات الدولة وتحقيق الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدتها الوطنية وسلامتها الإقليمية.

وترأس معالي محمد بن نخيرة الظاهري وسفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية مندوب الدولة لدى الجامعة العربية وفد دولة الإمارات الذي شارك في الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة لبحث مجمل تطورات الأوضاع في ليبيا بحضور العربي والقدوة. وضم الوفد علي الشميلي سكرتير ثالث بسفارة الدولة بالقاهرة.

وقال المجلس في بيانه الختامي إن الاجتماع جاء بناء على دعوة الأمين العام للجامعة العربية لعقد جلسة تشاورية للمندوبين الدائمين حول الوضع في ليبيا.. واطلع الأمين العام المندوبين الدائمين على مجمل الاتصالات التي أجراها حول تطورات في ليبيا وكذلك الاتصالات التي أجراها الدكتور ناصر القدوة ممثل الأمين العام في ليبيا.

من جانبه أكد السفير عاشور بوراشد المندوب الدائم لليبيا لدى الجامعة ترحيبه بمبادرة الأمين العام للجامعة العربية بتكليفه الدكتور ناصر القدوة ممثلا له بليبيا.

وأكد بوراشد في تصريح له في ختام الاجتماع حرص الجامعة على التواجد في المشهد الليبي لدعم المسار الديمقراطي الذي اختاره الشعب الليبي منذ ثورة 19 فبراير ضد حكم القذافي.. لافتا إلى أهمية تكليف الجامعة العربية للدكتور ناصر القدوة ليكون ممثلا للأمين العام لدى ليبيا لدعم الدولة في بناء مؤسساتها ودعم الحوار والمصالحة الوطنية.

وحول التحركات العسكرية التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر في بنغازي.. قال السفير بو راشد إن الاجتماع لم يتطرق لهذا الموضوع.. مشيرا إلى أن القدوة من الممكن أن يتسلم مهامه في ليبيا بعد تشكيل الحكومة الجديدة. من جانبه أكد ناصر القدوة أهمية الاجتماع.. لافتا إلى أنه جاء بناء على دعوة الأمين العام للجامعة العربية لتعزيز المشاركة العربية والإسناد العربي للشعب الليبي والخروج من الوضع الحالي وإنجاز المهام المطلوبة بما فيها الحوار الوطني وتقوية الجيش الليبي والشرطة والعمل على تحقيق الأمن وإعادة بناء مؤسسات الدولة. وقال في تصريح على هامش الاجتماع إن التطورات الأخيرة في ليبيا قادت لعقد هذا الاجتماع وسيلي ذلك اجتماعات عربية أخرى لاحقة للتشاور من بينها مشاورات وزارية في الجزائر قريبا على هامش الاجتماع الوزاري لدول حركة عدم الانحياز. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا