• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حماية للمخزون السمكي في الدولة

موسم الصيد يودع «الحظرة» آخر سبتمبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 سبتمبر 2016

هالة الخياط (أبوظبي)

أعلنت هيئة البيئة في أبوظبي أن موسم الصيد بالحظرة ينتهي آخر الشهر الجاري، مؤكدة ضرورة التزام الصيادين قرارات منع الصيد، لما في ذلك من حماية للمخزون السمكي في الدولة.

وتُجري هيئة البيئة بشكل مستمر تفتيشاً على الأسماك التي يتم اصطيادها، سواء بشكل تجاري أو ترفيهي، وتوجه مخالفات لمن يقوم باستخدام أدوات صيد غير مسموح بها، كما يشمل التفتيش التركيز على أطوال الأسماك، وتوعية الصيادين بالأطوال التي يُسمح بها.

وتبلغ «الهيئة» بشكل مستمر الصيادين بالقرارات الجديدة، وتنبههم بضرورة التزام القرارات السارية، من خلال وسائل الإعلام المختلفة والتواصل بواسطة الهواتف والرسائل النصية القصيرة، والإعلان في الصحف المحلية واللوحات الإرشادية والحملات التوعوية، وكذلك استخراج التصاريح اللازمة مع تزامن مواسم الصيد (مثل موسم الصيد بالحظرة والشباك) أو مواسم منع الصيد لأنواع معينة (مثل منع صيد أسماك البدح والصافي والشعري)، وذلك من خلال مراكز خدمة العملاء والخدمات الإلكترونية.

وأوضحت «الهيئة» أن الهدف من قرارات منع الصيد هو الحفاظ على الثروة السمكية، حيث تشير الدراسات التي أجرتها إلى أن 13 نوعاً على الأقل من الأسماك يتم استغلالها بشكل يفوق مستويات الاستدامة. وتشكل هذه البيانات مؤشراً على وضع المخزون السمكي في دولة الإمارات نظراً إلى أن أبوظبي تمثل المساحة الأكبر في الدولة في مياه الخليج العربي.

وأشارت «الهيئة» إلى أن استخدام الحظرة يقتصر على الصيادين الحائزين على تصريح للصيد بالحظرة من «الهيئة»، ويستهدف الحظرة الأنواع القاعية الصغيرة مثل أسماك النيسر، والبدح، والقابط، والصافي، والبياح. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض