• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة تبحث سجل حقوق الإنسان في الولايات المتحدة اليوم

مقتل شرطيين بالرصاص في ولاية مسيسبي الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 مايو 2015

واشنطن، جنيف (وكالات)

قتل شرطيان في مدينة هاتيسبيرج بالولايات المتحدة إثر تعرضهما لإطلاق نار أمس الأول، فيما اعتقلت الشرطة رجلا وامرأة واتهمتهما بارتكاب الجريمة.

قالت السلطات الأمنية إن رجلي شرطة قتلا بالرصاص السبت في مدينة هاتيسبيرج بولاية مسيسبي الأميركية. ووقع اطلاق النار خلال قيام أحد الشرطيين بايقاف سيارة للاطلاع على وثائق قائدها بشكل روتيني فيما قام الشرطي الآخر بتأمينه. وقال المسؤولون إن هذه أول واقعة قتل لرجال الشرطة في المدينة منذ 1984. يأتي ذلك إثر موجة توتر عنصري متنام تشهدها الولايات المتحدة بعد سلسلة من الأخطاء التي ارتكبتها الشرطة بحق رجال سود وأثارت تظاهرات وحركات احتجاجية في الأشهر الأخيرة وخصوصا في فيرجسن بولاية ميسوري وبالتيمور بولاية ميريلاند.

إلى ذلك، تنظر الأمم المتحدة اليوم في سجل الولايات المتحدة بمجال حقوق الإنسان على خلفية، أعمال العنف العنصرية على أيدي الشرطة وتسليط الضوء على المراقبة الجماعية وحملة «الحرب على الإرهاب». وتأتي النقاشات العامة التي تستمر لنصف يوم أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف. وستركز المراجعة الدورية في العالم اليوم التي تخضع لها الدول ال193 الأعضاء في الأمم المتحدة، كل 4 سنوات، على سلسلة الحوادث التي أسفرت مؤخراً عن مقتل شبان سود عزل مثل غراي على أيدي الشرطة. ومن أبرز عمليات القتل العنصري هي حالة مايكل براون (18 عاماً) الذي قتل بالرصاص في فرجسون في ميزوري العام الماضي ما تسبب بإطلاق حركات احتجاج واسعة وأحياناً كانت عنيفة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا