• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

شاهد عرضاً مرئياً عن كيفية عمل إدارة الأصول والممتلكات

«طرق دبي» تطلع وفداً من «إياست» على هيكلها التنظيمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مايو 2014

أطلعت هيئة الطرق والمواصلات بدبي وفداً من مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة (إياست)، على أفضل الممارسات في المجالات ذات الاهتمام المشترك، خاصة في إطار تجربة الهيئة في مجالي الخدمات الإدارية والمهام التي تتمحور حولها، والأصول والممتلكات وآليات المحافظة عليها.

وعبر عبدالله المهرة، مدير إدارة الخدمات الإدارية بهيئة الطرق والمواصلات، عن سعادته بزيارة وفد مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة، بوصفها مؤسسة تلعب دورا مهما في ترسيخ ثقافة البحث العلمي والابتكار التكنولوجي، وتوفير البنية التحتية اللازمة لجعل الإمارات قاعدة رئيسة رائدة في صنع الأقمار الصناعية.

وقال: «إن زيارة الوفد جاءت في إطار حرص الهيئة على تبادل الخبرات والتعاون المشترك مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية، وبدأ اللقاء بتقديم عرض مرئي تعريفي عن الهيكل التنظيمي لإدارة الخدمات الإدارية، الذي اشتمل على شرح عن المهام والمسؤوليات ومحاور الأعمال، ومنها آلية إصدار البطاقات الوظيفية وبطاقات الزوار والمتعاقدين، والتجهيزات المكتبية كافة لموظفي الهيئة، وكذلك خدمات الموظفين من تأمين صحي، وإجراءات الإقامة والتأشيرات والمعايير التي تخضع لها»، موضحاً أن الوفد تعرّف إلى الخدمات العامة التي تقدمها الإدارة مثل إدارة أسطول الهيئة، وتوفير المواد التموينية لجميع الوحدات التنظيمية، وغيرها من الخدمات اللوجستية، إضافة إلى نظام الأرشفة وآلية العمل بمركز الدعم بدءاً من فتح طلب الخدمة وحتى إغلاقها».

وأضاف المهرة: «إن الوفد اطلع أيضا على أقسام عدة، منها قسم الأرشفة، الخدمات الإدارية، خدمات الموظفين، الخدمات العامة، والرقابة والأمن المؤسسي، من حيث آليات توفير الحماية الأمنية في جميع مباني وممتلكات الهيئة، وكيفية إعداد السياسات والتشريعات الأمنية، وتطوير معايير واضحة لمختلف مستويات الإنذارات الأمنية.

وفي سياق الزيارة، اطلع الوفد على عرض مرئي عن كيفية عمل إدارة الأصول والممتلكات. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض