• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«التربية» تنقل عقود النظافة إلى الوزارة بدلاً من المنطقة

نظام رقابي جديد لصيانة المدارس ورصد عمل المقاولين في 2017

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 سبتمبر 2016

دينا جوني (دبي)

تطلق وزارة التربية والتعليم العام المقبل نظاماً رقابياً جديداً لصيانة المدارس، وتوثيق أصول الوزارة، ورصد أداء المقاولين وفقاً للمؤشرات المحددة. وستشمل المرحلة الأولى من CAFM إنشار قاعدة بيانات شاملة للأصول، وتفعيل نظام البلاغات والوقت المطلوب لإنجازها.

وقال المهندس ماجد الشامسي مدير إدارة المنشآت في وزارة التربية والتعليم إن بعد الانتهاء من تطوير البرنامج، سيتم تسجيل دخول وخروج المقاولين لاستلام البلاغات وإنجازها، الأمر الذي سيمكّن الوزارة من متابعة عملهم أولاً بأول، مشيراً إلى أن الوزارة أنجزت في الفترة من الأول ولغاية الثامن من أغسطس، 4453 من أصل 4500 بلاغ، أما الـ47 بلاغاً المتبقية، فلم يتم إقفالها بعد لأن عملية الصيانة نفسها تتطلب وقتاً للانتهاء منها.

وأعلن أن الوزارة ستنتهي في أواخر أكتوبر من استبدال جميع المكيفات «الشباكية» القديمة في المدارس الحكومية، بمكيفات «سبليت» جديدة بنسبة 100 في المئة، مشيرة إلى أنها تمكنت الشهر الماضي فقط من استبدال 5000 مكيف، من أصل 10500 وحدة متبقية.

وقال المهندس الشامسي إن التربية تعتمد اليوم المفهوم الحديث للصيانة في القطاع التربوي وهو الصيانة الشاملة. ولتحقيق تلك الغاية، خصصت الوزارة فريقا هندسيا كاملا في كل منطقة تعليمية للتمكّن من حصر وتلبية احتياجات المدارس دورياً، وذلك بدلاً من المهندس الواحد كما كان الوضع سابقاً.

وعن بداية العام الدراسي الجاري، قال إن الوزارة وضعت خطة محكمة بشكل يحقق الانسيابية في الدوام المدرسي لتفادي أي إشكاليات أو عوائق، وبطريقة تضمن أيضاً إدارة المنشآت التعليمية بشكل عصري ومنظم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض