• الخميس 26 جمادى الأولى 1438هـ - 23 فبراير 2017م
  10:52     عبدالله بن زايد يلتقي أمين عام حلف " الناتو"        10:53     حماية برج ترامب كلفت نيويورك 24 مليون دولار من الانتخابات إلى التنصيب         11:29     خادم الحرمين الشريفين والرئيس الأثيوبي يبحثان هاتفيا التطورات الإقليمية والدولية        11:30     المتحدث الرسمي لـ "نافدكس" : بدء تلقي حجوزات المساحات المخصصة لـ " آيدكس ونافدكس 2019 "        11:35     توغل محدود لآليات الاحتلال شرق دير البلح واستهداف منازل شرق غزة        11:36     روني يقترب أكثر فأكثر من الدوري الصيني     

بروفايل

دجيكو.. صحوة مبكرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

تغيرت الأمور هذا الموسم بالنسبة للبوسني إيدين دجيكو، مهاجم روما، الذي سجل هدفه الرابع ليلة أمس الأول، عبر الثنائية التي سجلها في مرمى كروتوني في الدوري الإيطالي، ليؤكد أن الأمور اختلفت تحت قيادة المدرب سباليتي، حيث احتاج 5 مباريات فقط هذا الموسم لتسجيل 4 أهداف، بينما انتظر 20 مباراة الموسم الماضي لتسجيل هدفه الرابع!

وجاء تطور دجيكو في ظل الثقة التي ينالها من المدرب سبالتي، الذي رفض التخلي عنه خلال سوق الانتقالات الصيفية، وأصر مراراً على بقائه في المقدمة للاستفادة من بنيته الجسدية في إشغال مدافعي الخصم ومنح المساحات للأجنحة الطائرة بقيادة محمد صلاح.

ويعتبر دجيكو أحد أفضل المهاجمين في تاريخ الكرة البوسنية، حيث نجح بالتألق في سن مبكرة والرحيل للعب في أقوى الدوريات الأوروبية، وتفجرت موهبته مع فولفسبورج الألماني بين عامي 2007 و2011، ووقتها خاض 111 مباراة وسجل 66 هدفاً، إلى جانب مزاملته البرازيلي جرافيتي ليحققا معاً لقب الدوري الألماني في مفاجأة من العيار الثقيل وقتها.

وانتقل دجيكو الذي حصد جائزة أفضل لاعب في بلاده ثلاث مرات متتالية، للعب في صفوف مانشستر سيتي الإنجليزي مقابل 32 مليون يورو، وهناك نجح في تدعيم جهود رفاقه في المقدمة وسجل 50 هدفاً، قبل أن يكتب لرحلته النهاية عام 2016، بعدما انضم إلى روما على سبيل الإعارة.

ودجيكو من مواليد سراييفو، وهو مسلم، وكان عاشقاً لميلان خلال نشأته وتحديداً المهاجم الأوكراني شيفشينكو، حيث اعترف إنه ما زال يمتلك قميص ميلان في منزله في البوسنة، لكن ذلك لم يمنعه من الوجود في الدوري الإيطالي لكن مع روما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا