• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

هبوط قياسي بأسعار الحديد والنحاس و تباطؤ صناعة السيارات

تراجع النمو الصيني يثير مخاوف أسواق السلع في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 يناير 2013

يثير تراجع نمو الاقتصاد الصيني قلق الأسواق العالمية التي تعول كثيراً على عودة التعافي لثاني أكبر اقتصاد في العالم في الخروج من دائرة الركود التي تجتاح أسواق السلع في العديد من دول العالم.

وبحسب تقارير اقتصادية، تسبب تراجع معدلات النمو في الاقتصاد الصيني خلال الربع الثالث من العام الماضي، وللربع الثالث على التوالي في انخفاض صادرات العديد من الدول الأوروبية والآسيوية وحتى الأميركية المتجهة للسوق الصيني، بسبب تراجع قدرة المستهلك الصيني على الإنفاق.

ويتوقع العديد من الخبراء الاقتصاديين نمواً أقل للاقتصاد الصيني من 7,5% خلال الربع الثالث، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ليؤكد بذلك بطء نمو الاقتصاد للربع السابع على التوالي، رغم تأكيدات الحكومة الصينية بتحقيق النمو المستهدف عند تلك النسبة.

وفي حين لا يزال هذا النمو يعتبر سريعاً، مقارنة بمعظم اقتصادات الدول المتقدمة الأخرى، إلا أنه يمثل تراجعاً واضحاً لاقتصاد كان يحقق نمو سنوي يقارب 12%، وذلك حتى عهد قريب في بداية 2010، الأمر الذي دفع بصندوق النقد الدولي للقول:”من الممكن أن تتسبب الصين في صدمات كبيرة تسري في كافة اقتصادات العالم، سواء برزت هذه الصدمات على المستوى المحلي أو في مناطق أخرى حول العالم”.

وانعكس بطء النمو الصيني سلباً على سلسلة من الصناعات المتنوعة والشركاء التجاريين بنسب مختلفة، كما كادت أن تحظى توقعاتها الاقتصادية خلال الشهور القليلة الماضية، بنفس القدر من الأهمية التي يوليها المستثمرين العالميين لمصير أوروبا الواقعة تحت أحضان الأزمة ولاقتصاد أميركا المتعثر. وفي ظل مدى السرعة التي سيطرت بها الصين على العديد من أسواق السلع العالمية خاصة في العقد الماضي، أصبحت هذه الأسواق أكثر الضحايا تضرراً.

تراجع أسعار الحديد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا