• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

شكري: تشكيل قوة عربية مشتركة يهدف لحماية الأمن القومي

الاجتماع الثاني لقادة الجيوش العربية 23 الجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 مايو 2015

القاهرة (وام ، وكالات)

دعت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية إلى عقد الاجتماع الثاني لرؤساء أركان جيوش الدول الأعضاء بها يومي 23 و24 مايو الحالي بمقر الأمانة العامة بالقاهرة. وقال السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية في تصريح أمس ان الأمانة العامة وجهت الدعوة لرؤساء الأركان لعقد اجتماعهم الثاني يومي 23 و24 من الشهر الجاري بمقر الأمانة العامة بالقاهرة لمتابعة تنفيذ قرار القمة العربية بشرم الشيخ بشأن إنشاء القوة العربية المشتركة. وكانت القمة العربية التي استضافتها مصر في مارس الماضي شهدت موافقة القادة العرب على تشكيل قوة عربية عسكرية مشتركة «لمواجهة التحديات وصيانة الأمن القومي العربي» بحيث تكون المشاركة في هذه القوة «اختيارية».وكان الاجتماع الأول لرؤساء الأركان قد عقد بمقر الأمانة العامة للجامعة يوم 22 أبريل الماضي.

في السياق نفسه قال وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس إن العمل على تشكيل قوة عربية مشتركة «لا يهدف للاعتداء على أحد» وانما يسعى إلى «حماية الأمن القومي العربي». وأوضح شكري في كلمة أمام المؤتمر السنوي لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة أن هذه القوة «ستكون بمثابة قوة للانتشار السريع للدفاع عن النفس» مؤكدا كذلك السعي تجاه بلورة رؤية مشتركة لقضايا المنطقة وتقديم حلول لها «بعيدا عن التدخلات الخارجية». واشار الى ان التحديات الخطيرة «تستدعي حراكا مصريا - عربيا مكثفا يهدف الى ترميم العلاقات العربية - العربية ويسعى الى خلق رؤية مشتركة لمواجهة تلك التحديات».

واضاف ان «الاعتبار الأساسي الذي يحكم تحرك مصر الخارجي هو تعظيم المصلحة الوطنية المصرية وصيانة أمنها القومي الذي يرتبط ارتباطا عضويا بالأمن القومي العربي».واوضح أن «الدائرة العربية تظل الدائرة الأساسية لتفاعلات مصر الخارجية ليس فقط بحكم القرب الجغرافي واعتبارات الأمن القومي وانما أيضا بحكم الهوية والمصير المشترك».

وأكد أن مصر لا يمكن لها أن تنسى «الموقف العروبي الأصيل» لعدد من الدول العربية تجاه التطورات التي شهدتها البلاد في السنوات الاخيرة موضحا أن بلاده تتحرك في اطار رئاستها للقمة العربية مع «الأشقاء» لتفعيل دور الجامعة العربية لمواجهة التحديات الراهنة.

وأكد شكري أن مصر والأمة العربية بأسرها تواجهان تحديات غير مسبوقة تتطلب تكاتف كافة أجهزة الدولة في مصر والدول العربية ومراكزها البحثية والأكاديمية لمواجهة تلك التحديات. وأضاف «فمن خطر التقسيم والتفتيت الذي تواجهه الدولة القومية في العالم العربي كما في ليبيا وسوريا والعراق واليمن، إلى مخاطر استشراء التنظيمات الإرهابية كما هو الحال في ليبيا وسوريا والعراق، فضلاً عن التدخل الخارجي في المنطقة، وهو ما أثّر سلباً على منظومة الأمن القومي العربي». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا