• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مع ختام فعاليات «المسرح العربي» الليلة

استطلاع لـ « الاتحاد» يرشح الإمارات وتونس والعراق لحصد جائزة المهرجان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يناير 2014

محمود عبدالله (الشارقة)ـ بحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، تعلن لجنة تحكيم الدورة السادسة لمهرجان المسرح العربي مساء اليوم في ختام فعاليات المهرجان بقصر الثقافة برئاسة المغربي الدكتور خالد أمين، اسم العرض الفائز، بجائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي عام 2013.

وكانت هذه الجائزة قد أقرت في الدورة الرابعة، في العاصمة الأردنية عمّان 2011، وانتزعتها التونسية، مريم بوسالمي، عن مسرحيتها «زهايمر»، فيما حصدتها في الدورة الخامسة 2012 في العاصمة القطرية الدّوحة اللبنانية لينا أبيض، عن مسرحيتها «الديكتاتور»، نص الكاتب الراحل عصام محفوظ . فيما تتنافس تسع مسرحيات عربية دخلت المنافسة الرسمية على الجائزة من بينها عرضان من الإمارات، هما: «نهارات علول»، و«الدومينو»، ومن البحرين عرض «عندما صمت عبد الله الحكواتي»، ومن مصر «حلم بلاستيك»، ومن تونس «ريتشارد الثالث»، ومن الجزائر «الجميلات»، ومن العراق «عربانة»، ومن الأردن «ع الخشب»، ومن لبنان «80 درجة».

وفي حفل خاص يترقبه الجميع منذ انطلاقة الحدث في العاشر من يناير الجاري، سيتم أولاً تكريم اثنين وعشرين مبدعا ومثقفا عربيا، من سادة الكلمة والخيال في المسرح العربي، من بينهم إماراتيان هما: ناجي الحاي، وعبد الرحمن صالح، والآخرون هم: جبريل الشيخ من الأردن وحمدنا الله عبد القادر من السودان وحميدة عيّاشي من الجزائر وخليفة العريفي من البحرين، وسلمان ناطور من فلسطين وعادل كاظم من العراق وعبد الكريم برشيد ومن المغرب وعبد الرحمن المناعي من قطر وعبد العزيز السريع من الكويت وعز الدين المدني ومحمد العوني من تونس، وعلي موسى الفلاح من ليبيا وفرحان بلب وعبد الفتاح قلعه جي من سوريا وفلاح شاكر من العراق ولينين الرّملي ومحفوظ عبد الرحمن ومحمد أبو العلا السلاموني ويسري الجندي من مصر ومنير أبو دبس من لبنان. ثم تقرير لجنة التحكيم وإعلان الفائز بالجائزة، وكلمة لأمين عام الهيئة العربية لللمسرح الكاتب إسماعيل عبد الله، ثم كلمة المكرمين يلقيها الكاتب والباحث والناقد المغربي عبدالكريم برشيد.

الاستطلاع

«الاتحاد» أجرت استطلاعاً على نحو مائة من المشاركين في المهرجان ما بين ناقد وكاتب وإعلامي، وشرائح مختلفة من الجمهور، حول ترشيحات المربع الذهبي، للمسرحيات الأكثر حظاً، كي تتقدم منها واحدة، وينال مخرجها جائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي لعام 2013، وسجّل الاستطلاع تركيزات المشاركين، حول فكرة النص، والتقنية الإخراجية، وجانب الابتكارية في عناصر السينوغرافيا والكورغرافيا، وفن الأداء الرفيع، والتوظيف الأمثل للواحق العرض المسرحي من ديكور، وإضاءة وموسيقى وحرفيات صوتية ومؤثرات، إلى جانب فنون الفرجة والإطار الشعبي والشكل، وتم تحديد المربع الذهبي، بترشيح المسرحيات التالية لنيل الجائزة: المسرحية الإماراتية «نهارات علول» تأليف ناجي الحاي، وإخراج حسن رجب، لجمال الفرجوية فيها، والمسرحية الإماراتية الثانية «الدومينو» تأليف طلال محمود، وإخراج مروان عبد الله صالح، لجماليات السينوغرافيا والتشكيل بلغة الجسد، والمسرحية العراقية «عربانة» تأليف عماد محمد، وإخراج حامد المالكي، لحرفيات التمثيل وإسقاطات النص على الراهن العراقي والعربي، والمسرحية التونسية «ريتشارد الثالث» وهو عمل ذو مرجعية عالمية، تأليف محفوظ غزال، وإخراج جعفر القاسمي، وذلك لجمعه بين الطرح والإسقاط والفرجة، وتعرية الواقع التونسي والعربي المعيش بمفردات تعبيرية حداثية.

ومساء اليوم سنترقب اسم المسرحية الفائزة بالجائزة الكبرى، وقد يصيب استطلاعنا وقد لايصيب، لكن المحصلة العامة، أنه سيكون هناك حصان رابح وآخر خاسر، وما بين هذا وذاك تبقى متعة وجماليات ودقّات المسرح، وتلك الثقافة المسرحية الجديدة التي اكتسبناها من المهرجان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا