• الأربعاء 20 ربيع الآخر 1438هـ - 18 يناير 2017م

مهرجان كان تحت حراسة مشددة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 مايو 2015

كان (أ ف ب)

أكد المنظمون أن الدورة المقبلة من مهرجان كان السينمائي التي ستنطلق 13 مايو الجاري، ستكون وسط حراسة مشددة، وذلك بعد الاعتداءات التي وقعت في يناير 2015 وعملية السطو على متجر مجوهرات الثلاثاء الماضي في المدينة، وتخطت كلفة المسروقات 17 مليون يورو،حيث نجح لص يرتدي قناع عجوز في الدخول إلى أحد متاجر مجوهرات «كارتييه» فيه مركز حراسة وحارس، ولاذ بالفرار مع ثلاثة شركاء له.

وتذكر عميلة السطو هذه بسلسلة من عمليات سرقة مجوهرات ارتكبت خلال المهرجان وبعده في عام 2013.

ولفتوا إلى أنه بالنسبة إلى قوى الأمن، تمثل فعاليات مهرجان كان 12 يوماً طويلاً من العمل تتم خلاله مراقبة حشود غفيرة من المحتمل أن تشكل خطراً على المشاهير الذين يمشون على السجادة الحمراء وسط حماية أمنية محكمة كما في كل سنة. وخلال المهرجان، يزداد عدد السكان في كان ثلاث مرات إلى نحو 210 آلاف شخص وتزداد الجرائم والجنح خصوصاً في مايو.

وقال فيليب جوس المسؤول عن الشرطة المركزية «يزداد عدد الأشخاص وتزداد الثروات ويأتي اللصوص خصيصاً لهذا الحدث.. وتحاول دوريات معززة رصد اللصوص الذين يتسكعون حول الفلل والفنادق والمتاجر والنشالين وسيارات الأجرة غير الشرعية التي تنتشر على كوت دازور».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا