• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مشاهدات من المعرض

العرب في آيسلندا والسويد.. و«المجاني» يخذل الرواد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 مايو 2015

محمود عبدالله (أبوظبي)

حفل اليوم الرابع بتنويعات أدبية وفكرية وثقافية وفنية لافتة، ولعبت أركان المعرض أدوارا بارزة في تنشيط مشهد ثنائية المبدع والمتلقي، كما نشط الناشرون وأجنحتهم في استقبال الجمهور والوفود المدرسية الزائرة.. ما زاد المكان جمالا على جمال، مع فضاءات مفتوحة نحو الإبداع والكلمة والحرف. «الاتحاد» ألقت بقعة ضوء على المشهد:

العرب والفايكنغ في العصور الوسطى

الرحالة «ابن فضلان» كان محط اهتمام ركن «الخيمة» التي نظمت جلسة حوارية بعنوان: «آيسلندا العرب والفايكنغ في العصور الوسطى» بالانجليزية، تحدث فيها كل من: الكاتب الآيسلندي ثورير يونسون هروندال، والبريطاني البروفيسور جيمس مونتغمري، يشغل حاليا منصب كرسي السير توماس آدامز للعربية في جامعة كامبريدج. قدّم المتحدثين للجمهور، أستاذ الدراسات والترجمة بجامعة آيسلندا غوتي كريستمانسون، وعقد المتحدثان مقارنة تاريخية بين الرحالين ابن فضلان و»روس» وكيف دشنت عهدا جديدا من الاكتشافات الثقافية، وأجمعا على أن مشاهدات ابن فضلان للشعب الروسي على الضفة الغربية لنهر الفولجا، حاز على أكبر اهتمام من المستشرقين والباحثين الأوربيين.

روائع الأدب العالمي من السويد

دار المنى للنشر والتوزيع جاءت من السويد بـ 100 عنوان من روائع الأدب العالمي، باللغة العربية، أهمها: رواية شاعرية رائعة في وصف الألم الذي يحل بعائلة سويدية، بعنوان «ملاك النسيان» للروائية مايا هادر لاب، ورواية «في بلاد الغسق» لأستريد ليند جرين. الإقبال اللافت كان من نصيب كتب الأطفال المترجمة للعربية، وكانت رواية «توتو في غابة التوت الأزرق»، الأكثر مبيعا، وتتحدث عن رحلة خيالية شائقة مليئة بالمصاعب والتحديات للطفل توتو إلى غابة التوت، الذي لم يعثر عليه، ولكن كانت هناك مفاجأة بانتظاره. أوضحت منى زريقات هننج أن للدار فرعا في الأردن، وأنها ترشح لزوار المعرض من الأطفال كتاب «عساكر قوس قزح» لأندريا هيراتا، كونه يشتمل على تجربة مثالية لتعزيز مفاهيم التحدي لدى الطفل في إطار قصصي بديع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا