• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

شعراء قرأوا قصائدهم في حب زايد بأمسية تكريمه:

حملت لواءك بعدك الأبناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 مايو 2015

محمد عبدالسميع (أبوظبي)

ضمن برنامج معرض أبوظبي الدولي للكتاب للاحتفاء بيوبيله الفضي من خلال شخصية المعرض المحورية، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، نظم مجلس الحوار في المعرض أمسية بعنوان «تكريم زايد» للشعر الفصيح، أحياها الشعراء رعد بندر، وعبد الكريم معتوق، وعلاء جانب، وقدمها مدير جائزة الشيخ زايد للكتاب سعيد حمدان، قائلاً إن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان قاد مسيرة عظيمة حافلة بالعطاء والعدل، وغرس في قلب كل مبدع حب الوطن، وأحب الشعر والشعراء، فانتشرت مجالس الشعراء لتستوعب وترعى وتبرز نتاجاتهم، بل وبادلهم وساجلهم في الكثير من القصائد. وفرسان هذه الليلة جاءوا للتعبير عن حب زايد، واعترافاً بعطاءاته وإنجازاته العظيمة. وأضاف أن هذه الأمسية هي وقفة مع قيمة اجتماعية، وقامة أدبية في كل مجالات المعرفة. وقال: «من الجميل الاعتراف بما قدمه زايد للوطن والمواطن، للإمارات وللعرب وللعالم أجمع». وتابع: «مات زايد نعم، ولكنه ترك لنا خير خلف لخير سلف، ترك لنا من ذريته من يحمل هم وطن وشعب، ترك لنا رجال يعملون للوطن ومن أجل الوطن». استهل الشاعر رعد بندر الأمسية بقصيدة «زيارة إلى القبر»، مصوراً فيها مآثر المغفور له الشيخ زايد، ودوره الذي جعل الإمارات مركز علم وإشعاع ونهضة، يقول بندر فيها:

قد شع ضوؤك في الزمان وأهله

متفردَّاً.. حتى أضاءهما معاً

ووقفت قرب القرب وقفة مطرقٍ

دامي الجراح مودعاً ومُودَّعاً ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا