• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

علماء يحاولون التحكم في مسبار «خارج الخدمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مايو 2014

قالت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، أمس: «إن فريقاً من العلماء المستقلين قد يستعيد التحكم في مسبار فضائي خارج الخدمة عمره 36 عاماً، عند مروره بكوكب الأرض في أغسطس المقبل». ودرس المسبار الدولي للشمس والأرض (آي.إس.إي.إي-3) الذي أطلق عام 1978، كيفية تفاعل الجزيئات المشحونة المنبعثة من الشمس المسماة بالرياح الشمسية مع المجال المغناطيسي للأرض.

وبعد إتمام مهمته الأساسية؛ أطلق على المسبار اسم جديد هو «المسبار الدولي للمذنبات»، وكلف بأهداف جديدة، منها دراسة المذنب هالي الشهير عند مروره بكوكب الأرض في مارس 1986. وأعقب ذلك مهمة ثالثة لاستكشاف الرياح الشمسية القوية حتى عام 1997 حين أنهت «ناسا» خدمته. وانتبهت مجموعة من العلماء المستقلين إلى أن المسبار سيخرج عن مداره حول الشمس، ويمر بكوكب الأرض في أغسطس. وفي الشهر الماضي، أطلق العلماء مشروعاً ناجحاً لجمع 125 ألف دولار لإعادة تشغيل المسبار.

ووافقت «ناسا» على المشروع، أمس الأول، وعلى إتاحة حرية الوصول إلى البيانات الفنية للفريق لمساعدتهم على الاتصال بالمسبار.

وقال جون جرنسفيلد، المدير العلمي المساعد في «ناسا» في بيان، «لدينا فرصة لإدماج جيل جديد من العلماء المستقلين في هذا الجهد الإبداعي لإعادة التحكم في المسبار (آي. إس. إي. إي-3) عندما يمر بكوكب الأرض هذا الصيف». وأعطت «ناسا» الموافقة لشركة «سكاي- كورب»، التي مقرها كاليفورنيا، وتعمل مع فريق العلماء لمحاولة الاتصال بالمسبار والتحكم فيه. ويعتقد أن المسبار مازال به وقود وأجهزة علمية تعمل. وإذا باءت محاولة العلماء بالفشل، فإن المسبار سيبتعد نحو القمر، وسيعود للدوران حول الشمس.

(كيب كنافيرال- رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا