• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

عن رواية عبدالحليم عبدالله وإخراج أحمد بدرخان

«ليلة غرام».. أول أفلام مريم فخرالدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 سبتمبر 2016

القاهرة (الاتحاد)

«ليلة غرام».. فيلم اجتماعي إنساني تراجيدي، حقق نجاحاً لافتاً وقت عرضه قبل 65 عاماً، وظهر من خلاله وجه بريء أطل للمرة الأولى على جمهور السينما، وجذب الانتباه، إنه وجه مريم فخرالدين.

دارت أحداثه حول فتاة لقيطة تُدعى «ليلى» تربّت في أحد الملاجئ، وتخرج منه وحيدة بعدما فقدت المرأة التي تحن عليها إلى عالم لا يرحم، وتعمل ممرضة في مستشفى خاص، ولكن زميلاتها يحقدن عليها لجمالها ويدبرن مؤامرة لطردها من المستشفى.

شارك في بطولة الفيلم الذي عُرض في 3 ديسمبر 1951 حسين رياض، وتحية كاريوكا، ومحمود المليجي، وسعيد أبوبكر، وجمال فارس، وفتحية شاهين، وسميحة توفيق، وزوزو نبيل، ومحمد عبدالمطلب، وعفاف شاكر، وزوزو حمدي الحكيم، ونجمة إبراهيم، وعزيزة حلمي، وفردوس محمد، وهو مأخوذ عن القصة الفائزة بالجائزة الأولى لمحمد عبدالحليم عبدالله، وحوار صالح جودت، وسيناريو وإخراج أحمد بدرخان.

كانت مريم فخرالدين قد توقفت كثيراً عند الفيلم في العديد من حواراتها، وقالت: أنور وجدي شاهد صورتي على غلاف مجلة تابعة لمؤسسة دار الهلال، فطرق بابي لطلبي للتمثيل، وكان رد والدي قاسياً، وقام بطرده، وكانت المفاجأة التي أذهلتني حضور المخرج أحمد بدرخان لزيارتنا، حيث كان صديقاً لوالدي ويعرف عائلته، فأعطى لوالدي أوراقاً، هي سيناريو فيلم «ليلة غرام»، وكتاب «لقيطة» لعبدالحليم عبدالله، وسأله والدي عن السبب في إعطائه للكتاب والسيناريو، فقال له: أريد أن تمثل مريم هذا السيناريو.وقال الناقد أحمد الجرموزي إن إحدى المجلات كانت قد نشرت صورة لمريم ضمن الفتيات اللاتي يرشّحن للعمل بالسينما، ولم يجد المصور عبده نصر منتج فيلم «لقيطة» الذي أسماه «ليلة غرام» أجمل صورة منها فهي تتمتع بوجه ملائكي بريد وابتسامة هادئة وشعر ناعم ينسدل على كتفيها، وبشرة بيضاء رقيقة، وهي استطاعت في الفيلم أن تستدرّ الدموع من العيون، وأصبحت بعده من أهم نجمات السينما، خصوصاً أنه حقق نجاحاً كبيراً رغم أنه لا يحتاج إلى اجتهاد في التمثيل، ولذلك حصرها المنتجون والمخرجون في هذه النوعية من الأفلام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء