• الأحد 23 ذي الحجة 1437هـ - 25 سبتمبر 2016م

هجرة الصعايدة بين ناصر عبدالرحمن وعادل أديب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 سبتمبر 2016

محمد قناوي (القاهرة)

بدأ السيناريست ناصر عبدالرحمن والمخرج عادل أديب جلسات عمل لثاني تجربة درامية تجمع بينهما بعد «أبو هيبة في جبل الحلال» من خلال المسلسل الجديد «هجرة الصعايدة» إنتاج محمد فوزي ويعرض في رمضان القادم، وتم ترشيح آسر ياسين لبطولة العمل.

ويقول ناصر عبدالرحمن إن هذا المسلسل يشغله منذ سنوات طويلة، وأنه من المفترض أن يكون أول أعمالي الدرامية، حيث بدأت في التحضير له منذ عام 2010، خاصة أنه عن قضية واقعية وتشغله بشكل شخصي، وهي «هجرة الصعايدة» من الجنوب، موضحاً أن المسلسل تدور أحداثه خلال فترة الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي، ويرصد أحوال مصر وهجرة «الصعايدة» من الجنوب إلى الإسكندرية، لافتاً إلى أن أسرته تعد من المهاجرين في عام 1930، ولذلك شعر بأهمية القضية، وما تعكسه من تغير وتطور شكل المجتمع.

وأكد أنه انتهى من كتابة آخر حلقات المسلسل منذ فترة قليلة، مشيراً إلى أنه كرس جهده خلال الأشهر الماضية في التفرغ لكتابة هذا المسلسل، وانتهى بالفعل من كتابة 30 حلقة من أحداثه، لافتاً إلى أن هناك نية كبيرة لتقديم جزء ثان له، لكن التركيز حالياً على الجزء الأول لكي يخرج بشكل مشرف.

وقال المنتج محمد فوزي إن مسلسل «هجرة الصعايدة»، من الأعمال التي تتطلب تحضيرات تأخذ وقتاً ومجهوداً، خاصة أن العمل يتناول فترات تاريخية متعددة، وتصويره سيكون في مختلف محافظات الصعيد من المنيا لأسوان فضلاً عن مشاهد القاهرة، موضحاً أن المسلسل أيضاً سيتطلب ميزانية ضخمة، نظراً لتعدد أماكن التصوير، فضلاً عن احتوائه على العديد من النجوم.

وأشار إلى أنه لم يتم الاستقرار على أحد بعينه، وأن كل الأسماء لا تزال في إطار الترشيحات والمشاورات المبدئية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء