• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بأمر من جمال بلماضي

منتخب قطر يغسل أحزانه على شواطئ سيدني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

خرج لاعبو منتخب قطر لكرة القدم وجهازهم الفني بقيادة جمال بلماضي صباح أمس من فندق الإقامة «شنجريللا» بسيدني، حيث قصدوا في صف واحد كورنيش مدينة سيدني بتعليمات من المدرب بلماضي لإخراج اللاعبين من أجواء الخسارة القاسية في الجولة الأولى من منتخب الإمارات بنتيجة (1 - 4)، ورافق الفريق الجهاز الفني، حيث قاموا بجولة مشي على جزء من كورنيش سيدني، واستعرضوا المناطق السياحية التي على الكورنيش، وكانت لهم بعض الوقفات التي لم تتجاوز الدقيقتان في مكانين أحدهما للاستمتاع بأحد عروض «الباتيناج» التي تقدم على الكورنيش، حيث أبدوا جميعا إعجابهم ودهشتنهم بقدرات الشخص التي يقدم الفقرة، ثم وقف بعض منهم قليلا للتوقيع على الأوتوجرافات لبعض الأطفال. ومن ناحيته، أكد أحمد حسن إداري فريق قطر الذي اصطحبناه في الرحلة أن الهدف من تلك الجولة هو اتاحة الفرصة للاعبين لتحريك عضلاتهم، وتغيير الحالة النفسية والمعنوية للاعبين، لتحفيزهم على الخروج من النتيجة القاسية. وقال حسن: اللاعبون تعرضوا لصدمة كبيرة في المباراة الأولى، لأن ما حدث لم يتوقعه أحد، ولكنهم قادرون على العودة اعتبارا من مباراة إيران غدا، ونظرا لثقة الجهاز الفني بقيادة جمال بلماضي فيهم لم يغير أي شيء من تقاليد وطقوس التدريبات والمحاضرات النظرية التي تسبق أي مباراة.

وعن إصابة بلال محمد قال: اللاعب لديه إصابة في الركبة، وقد أكد الجهاز الطبي بأنه لن يستطيع ان يبقى معنا، وبناء عليه جاء القرار باستبعاده واستدعاء كاسولا الذي حضر بالفعل مساء أمس الأول وانضم لمعسكر الفريق. وعن آلية إنهاء إجراءات دخول كسولا لأستراليا سريعا وكيف تم ذلك قال حسن: اللائحة تقول إنه في حالة استبعاد أحد اللاعبين خلال البطولة يمكنك أن تجلب لاعبا بدليلا له خلال 24 ساعة، وقد ساهمت كل السلطات في تيسير إجراء دخول كاسولا الذي انضم بالفعل ولم نجد أي مشكلة في ذلك. وعن أهمية مباراة إيران قال: هي نقطة العودة للبطولة بالنسبة لنا، وإيران فريق كبير حصل على دفعة معنوية هائلة بعد الفوز الأول على البحرين، لكننا قادرون على تحدي الظروف الصعبة، وتقديم العرض المناسب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا