• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

جريحان في إطلاق نار على متظاهرين مناوئين للحكومة

رئيسة وزراء تايلاند تتمسك بموعد الانتخابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يناير 2014

بانكوك (وكالات) - دعت رئيسة الوزراء التايلاندية ينجلوك شيناواترا أمس المتظاهرين الذين يطالبون باستقالتها منذ أكثر من شهرين، إلى القبول بتسوية الأزمة السياسية المستمرة عن طريق صناديق الاقتراع، وذلك في اليوم الثالث من حملتهم لشل العاصمة.

ويريد المتظاهرون الذين يغلقون منذ الاثنين مفارق الطرق الكبرى في العاصمة التايلاندية، التخلص مما يسمونه «نظام تاكسين» شيناواترا رئيس الوزراء السابق وشقيق رئيسة الوزراء الحالية.

وما زال رئيس الوزراء السابق الذي طرد على إثر انقلاب عسكري في 2006، وعلى الرغم من إقامته في الخارج عامل انقسام في البلاد بين سكان الأرياف والمدن المحرومين في شمال وشمال شرق البلاد من جهة، ونخب بانكوك القريبة من القصر الملكي الذين يرون فيه تهديدا للملكية من جهة أخرى.

ونظمت ينجلوك شيناواترا، التي دعت إلى انتخابات مبكرة في الثاني من فبراير لمحاولة الخروج من الأزمة، للبحث في إمكانية إرجاء الاقتراع.

لكن أعضاء اللجنة الانتخابية المستقلين جدا الذين يطالبون بتأجيل الانتخابات، وكذلك الحزب الديموقراطي اكبر تشكيلات المعارضة المقاطع للانتخابات، رفضوا حضور الاجتماع. ولم تستبعد ينجلوك شيناواترا بشكل قاطع تأجيل الاقتراع لكنها أكدت مجددا أن الدستور لا يسمح بذلك. وقالت «إذا لم يعد الناس يريدون هذه الحكومة فعليهم الذهاب إلى التصويت».

لكن المتظاهرين، وهو تحالف متنوع من نخب بانكوك وسكان الجنوب معقل الديموقراطيين، قالوا إنهم لا يريدون انتخابات يتمتع المؤيدون لشيناواترا بفرص كبيرة للفوز فيها. ومنذ عشر سنوات، فاز هذا التيار في كل الانتخابات التشريعية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا