• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

توتر العلاقة بين روراوة وخليلودزيتش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مايو 2014

عادت الخلافات لتسيطر من جديد على العلاقة المتوترة بالأساس، التي تربط البوسني وحيد خليلودزيتش المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم بمحمد روراوة رئيس اتحاد الكرة الجزائري، قبل أسابيع قليلة على انطلاق نهائيات كأس العالم بالبرازيل. وكان خليلودزيتش صرح الاسبوع الماضي، أنه كان على وشك الاستقالة من تدريب المنتخب الجزائري في مارس الماضي، غير أن إلحاح عائلته جعله يغير رأيه ويقبل بالاستمرار في منصبه حتى نهاية عقده في يوليو المقبل. وذكر تقرير إخباري أمس، أن خليلودزيتش غضب كثيرا عندما رفض روراوة مطلبه بإيجاد منافس للمنتخب الجزائري لمواجهته وديا في البرازيل قبل انطلاق المونديال. وكشفت صحيفة «الخبر» نقلا عن مصدر، أن روراوة رفض تسديد الأموال للاتحاد النيجيري لكرة القدم مقابل مواجهة الجزائر وديا يوم 11 يونيو المقبل. ورأى روراوة أن المبدأ يفرض عليه رفض تسديد مبلغ مالي لمنتخب مشارك في المونديال لمواجهة المنتخب الجزائري المشارك أيضا في البطولة. وحين أبلغ روراوة مدربه بالقرار، غضب خليلودزيتش وأصر على إيجاد بديل عن منتخب نيجيريا غير أن روراوة رفض ذلك. وأشار المصدر إلى أن الاتحاد الجزائري تعذر عليه ايجاد منافس للفريق، كون الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) يمنع أي منتخب من إجراء مباراة ودية قبل خمسة أيام من موعد أول مباراة له في المونديال، ما جعل الخيارات محدودة أمام روراوة الذي رفض برمجة مواجهة ودية، اقتناعا منه بأن ذلك لا يليق بسمعة المنتخب الجزائري.

وعاتب روراوة أيضا خليلودزيتش، على عدم قبوله التنقل إلى الولايات المتحدة للمشاركة في دورة كروية خاصة فقط بالمنتخبات المشاركة في كأس العالم، واعتبر روراوة أيضا أن خليلودزيتش أخطأ التقدير حين حرم «الخضر» من مواعيد كروية ودية هامة وعليه تحمل مسؤولياته.

(الجزائر - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا