• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كيف ابتلعت وسائل التواصل الاجتماعي كل شيء حولها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

ثمة شيء دراماتيكي يحدث في وسائل الإعلام، والمجال العام وصناعة الصحافة في الولايات المتحدة، تقريباً دون أن نلاحظ وبالتأكيد دون المستوى من التدقيق العام والنقاش الذي يستحقه. لقد تغير النظام البيئي للأخبار بشكل كبير في السنوات الخمس الماضية أكثر مما حدث في أي وقت من القرون الخمسة الماضية، فنحن نرى قفزات هائلة في القدرة التقنية - الحقيقة الواقعية، ولقطات الفيديو الحية وشريط الأخبار الذكي، والرسائل الفورية وتطبيقات الدردشة. إننا نشهد تغييرات هائلة في السيطرة والتمويل ووضع مستقبل نظامنا البيئي للنشر في أيدي قلة من الناس، الذين يسيطرون الآن على مصير الكثيرين.

إن وسائل الإعلام الاجتماعية لم تبتلع فقط الصحافة، بل ابتلعت كل شيء. لقد ابتلعت الحملات السياسية، والنظم المصرفية والتواريخ الشخصية وصناعة الترفيه والتجزئة وحتى الحكومة والأمن، وأصبح الهاتف الذي نحمله في جيوبنا هو بوابتنا إلى العالم. أعتقد أن هذا يبشر في نواحٍ كثيرة بفرص مثيرة جداً للتعليم والمعلومات والاتصال، لكنه يجلب معه مجموعة من المخاطر الوجودية المحتملة.

ومع أن الصحافة تعد نشاطاً فرعياً صغيراً من العمل الرئيس للمنصات الاجتماعية، لكنها واحدة من الاهتمامات الرئيسية للمواطنين.

ويمكن الإنترنت والشبكة الاجتماعية الصحفيين من القيام بعمل قوي، في حين أنه في نفس الوقت يساعد على جعل العمل التجاري للصحافة المطبوعة مشروعاً غير اقتصادي.

وهناك أمران كبيران يحدثان بالفعل ولم نعرهما ما يكفي من الاهتمام:

أولاً، أن ناشري الأخبار فقدوا السيطرة على التوزيع. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا