• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

جسور

مسابقات آسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 مايو 2015

د. حافظ المدلج

لا معنى لمنظومة كرة القدم من اتحادات وأندية ولاعبين ومدربين وحكام وإداريين ولجان وغيرهم من دون المسابقات، والاتحاد الآسيوي حقق قفزات نوعية في مسابقاته، لتصبح منتجاً يحقق المتعة ويجلب الجماهير تتبعهم الرعاة، وتتوافر الوظائف لتنظيم هذه الصناعة التي تتطور عاماً بعد عام، وأصبحت جاهزة للانتقال إلى مرحلة كرة القدم الذكية، محور مؤتمر دبي الرياضي التاسع.

بطولات الأندية الآسيوية تنقسم إلى فئة محترفة متطورة وفئة أقل تبحث عن التطوير ولا يمكن إهمالها أو دمجها مع الفئة الأولى بشكل كامل، وفي أوروبا يوجد دوري الأبطال لأفضل الأندية وتلعب مبارياته الثلاثاء والأربعاء، والدوري الأوروبي وتلعب مبارياته الخميس، والفرق شاسع بين البطولتين، من حيث التسويق والإدارة والأهمية والمستوى وغيرها، وآسيا تحاكي التجربة الأوروبية قدر المستطاع، ودوري أبطال آسيا لأندية النخبة التي تلعب في دوريات محترفة وتطبق معايير الاتحاد الآسيوي المستمدة من المعايير الأوروبية، وكأس الاتحاد الآسيوي يشارك به أندية لا تطبق الاحتراف ولا المعايير الآسيوية، وليس لديها رخصة النادي، علماً بأن هناك سعياً لتطوير تلك البطولة بتحويل غير المتأهلين من دور المجموعات بدوري الأبطال إلى كأس الاتحاد بالطريقة الأوروبية نفسها، ولكن ذلك سيتحقق في المستقبل بإذن الله.

تم تطوير دوري الأبطال على مراحل، كانت البداية بتطبيق النموذج الأوروبي، وتحديد النهائي في مدينة معينة، قبل انطلاق البطولة، ولكن التجربة لم تنجح بعد أن واجهت طوكيو صعوبة في جذب الجماهير للنهائي مرتين صادفت غياب الأندية اليابانية، وتم الانتقال لأسلوب تحديد ملعب النهائي بالقرعة، وثبت أنه أسلوب غير عادل خصوصاً في أكبر قارة بالعالم يصعب فيها سفر الجماهير لمؤازرة ناديهم، وتم لعب النهائي بطريقة الذهاب والإياب، وحين كان النهائي بين فريقين كوري وصيني لم يهتم غرب القارة بذلك النهائي، وجاء القرار الأخير بفصل الشرق عن الغرب، لضمان نهائي يجمع كل القارة ويزيد من اهتمامها بالبطولة.

ولن يقف التطوير عند هذا الحد، في طريق تحقيق الرؤية الآسيوية التي تؤكد مقولة رئيس الاتحاد الدولي بأن «مستقبل كرة القدم في آسيا»، وسوف يستمر التطوير بإذن الله حتى تصل كرة القدم الآسيوية لمستوى طموحات الجماهير، وربما تكون الخطوة القادمة بتغيير الروزنامة لتبدأ البطولة في أغسطس وتنتهي في مايو، ولكن ذلك يتطلب تضافر المزيد من الجهود، خصوصاً أن اليابان بدأت تقتنع بضرورة التغيير، وعلى جسور مسابقات آسيا نلتقي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا