• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تعهدات بتوطين 360 ألف لاجئ خلال قمة الأمم المتحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

الأمم المتحدة (رويترز)

قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سمانثا باور، إن قمة استضافها الرئيس الأميركي باراك أوباما حصلت على تعهدات من عشرات الدول لإعادة توطين أو السماح بقبول قانوني لنحو 360 ألف لاجئ، وهو ضعفا عدد الأماكن التي كانت متاحة العام الماضي، لكن باور قالت، إن هذا «يظل جزءاً صغيراً فقط» من المطلوب لأن مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين قدرت أن نحو 1.2 مليون لاجئ في حاجة إلى إعادة التوطين.

ولا يمكن للدول أن تحضر القمة التي دعا إليها أوباما بخصوص اللاجئين خلال الاجتماع السنوي لزعماء العالم بالأمم المتحدة، إلا إذا قدمت تعهداً.

وقال أوباما في القمة، إن أزمة اللاجئين «اختبار لنظامنا الدولي، حيث يتعين على جميع الدول أن تشارك في مسؤولياتنا الجماعية لأن عشر دول فقط تستضيف الغالبية العظمى للاجئين».

وأضاف، «لا بد وأن نعترف بأن اللاجئين عَرَض لفشل أكبر سواء كان الحرب أم التوترات العرقية أم الاضطهاد». وقال أوباما إن أكثر من 50 دولة ومنظمة دولية شاركت في القمة زادت بشكل جماعي مساهماتها لجماعات الإغاثة الإنسانية ومناشدات الأمم المتحدة هذا العام بنحو 4.5 مليار دولار.

وقالت باور، إنه كانت هناك تعهدات أيضا لزيادة عدد اللاجئين في المدارس بنحو مليون على المستوى العالمي.

ومع وصول عدد اللاجئين على مستوى العالم لرقم قياسي بلغ 21.3 مليون لاجئ أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة المؤلفة من 193 دولة إعلاناً سياسياً يوم الاثنين وافقوا أيضاً فيه على قضاء العامين القادمين في التفاوض على مواثيق عالمية بخصوص اللاجئين، وهجرة آمنة ومرتبة ومنتظمة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا