• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

سعياً لكسب الإعجاب على وسائل التواصل الاجتماعي

هواة تصوير الحوادث يبحثون عن الشهرة في غياب المبالاة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مايو 2014

هناء الحمادي (أبوظبي)

أجساد ملقاة على أرصفة الطرقات، دماء كست الأسفلت باللون الأحمر، جثث متفحمة، ملابس ممزقة لمصابين انحشرت أجسادهم داخل السيارة، أطراف مبتورة، وأوصال متقطعة كل تلك الصور، وتلك المناظر المؤلمة والمحزنة تصلنا عبر- وسائل الاتصال - أبطالها هم هواة تصوير الحوادث المرورية، ففي الوقت الذي يحاول فيه أفراد الشرطة إنقاذ ما يمكن إنقاذه من المصابين والأرواح، هناك أشخاص لا يدركون حجم المعاناة، يمسك بهاتفه ليلتقط صورًا للجرحى، أو من فارقوا الحياة.

وتتوزع تلك الصور ولقطات الفيديو لحوادث مأساوية على مواقع الإنترنت على سبيل «الفرجة»، في ظل غياب الوازع الديني والأخلاقي وحس المسؤولية الاجتماعية واللامبالاة.

ورغم تحذيرات الشرطة لهذا السلوك، إلا انهم استطاعوا مؤخرا القبض على من قاموا بنشر فيديو العمال الـ 13 الذين توفوا في حادث سير مطلع الأسبوعين الماضين.

وفي هذا الصدد، أكد اللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي في تصريحات صحفية مؤخراً أنه يمنع منعاً باتاً على كل الجهات المعنية بتغطية الحوادث المرورية استخدام الهواتف الخاصة، أو القيام بتصوير أي من الضحايا، أو موقع الحادث، وأن هناك أشخاصاً مخولين بالتصوير لاستخدام هذه الصور في سير التحقيقات، وليس لأي استخدام آخر يراد به الإساءة، أو التشهير بالآخرين.

إسعاف المصابين ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا