• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عسكريون: الجنود الضحايا بضربة دير الزور كانوا في زي مدني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

واشنطن (وكالات)

ذكرت وسائل إعلام أميركية، نقلاً عن مسؤولين عسكريين، أن الجنود السوريين الذين تعرضوا لقصف قوات التحالف في قاعدة عسكرية تابعة للجيش النظامي بدير الزور السبت الماضي، لم يكونوا يرتدون زياً موحداً، ولم تكن أسلحتهم معتادة. وقالت شبكة «سي إن إن»، نقلاً عن المسؤولين العسكريين الأميركيين ترجيحهم أن يكون ذلك هو سبب القصف «الخاطئ» الذي تعرض له موقع الجيش النظامي بمحيط دير الزور، ما أوقع نحو 90 قتيلاً من العسكريين السوريين.

كما ذكرت الشبكة الأميركية أن عدداً من العسكريين أشاروا إلى احتمال أن يكون الجنود السوريون بالموقع من السجناء، مشيرة إلى أن هذا الاحتمال قد يكون دفع الطيران الأميركي والبريطاني والدنماركي والأسترالي إلى تفسير معلومات استخباراتية بطريقة خاطئة واستهدف موقع الجيش السوري.

وذكر المسؤولون أنه لا توجد لدى واشنطن نتائج نهائية حول من تعرض للقصف، مضيفين أنه يجب تقييم الصور الجوية الملتقطة والمقابلات مع المعنيين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا