• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عبدالله الثاني يبحث مع هادي والعبادي وبان كي مون تطورات أوضاع المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

نيويورك (وام)

بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تطورات الأوضاع في اليمن والجهود العربية والدولية لحل الأزمة، إضافة إلى بحث سبل التعامل مع مختلف التحديات التي تشهدها المنطقة، وفي مقدمتها التصدي لخطر الإرهاب.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية «بترا»، أن الملك عبدالله أكد خلال اللقاء الذي عقد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، موقف الأردن الداعم للشرعية في اليمن وجميع المساعي الهادفة إلى التوصل إلى حل يكفل إعادة الأمن والاستقرار لشعبها الشقيق. وأعرب الرئيس اليمني عن تقديره للجهود التي يبذلها الأردن لدعم اليمن، والوقوف إلى جانبه في مختلف الظروف.

من جهة أخرى، بحث الملك عبدالله الثاني وبان كي مون أمين عام الأمم المتحدة تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط، والجهود التي تبذلها الأمم المتحدة ومؤسساتها في التخفيف من المعاناة الإنسانية للاجئين السوريين.

وأشاد المسؤول الأممي بدور المملكة الأردنية التي تستضيف أعداداً كبيرة من اللاجئين السوريين على أراضيها في التعامل مع أزمة اللجوء السوري والاستمرار في تقديم الخدمات الأساسية والإنسانية لهم.

كما التقى العاهل الأردني مع حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي، وبحثا علاقات التعاون بين البلدين، خاصة في المجالات السياسية والاقتصادية.

وأكد الملك عبدالله، وقوف الأردن إلى جانب العراق، ودعمه لمساعي الحكومة العراقية لدحر الإرهاب وعصاباته، واستعادة أمن واستقرار العراق، والمحافظة على وحدة شعبه وأرضه.

من جانبه، أعرب العبادي عن تقديره لمساندة الأردن لبلاده لتمكينه من مواجهة مختلف التحديات، لا سيما الإرهاب وعصاباته، وفي مقدمتها «داعش».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا