• الخميس 21 ربيع الآخر 1438هـ - 19 يناير 2017م
  10:16    مصادر سياسية إسرائيلية ترجح أن يتم الإعلان عن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الأسبوع المقبل         10:16     القضاء الكوري الجنوبي يرفض طلب المحققين توقيف وريث مجموعة سامسونغ         10:16     أرملة منفذ هجوم اورلاندو تدفع ببراءتها         10:47     وزير الدفاع المعين أول اعضاء إدارة ترامب يحصل على تثبيت أولي في الكونغرس         10:53     مقتل 15 تلميذا جراء اصطدام حافلة مدرسية بشاحنة شمالي الهند     

عبدالله بن زايد يلتقي العبادي ويبحث العلاقات مع عدد من نظرائه على هامش أعمال الجمعية العامة

وزراء خارجية «التعاون» يبحثون مع لافروف وجونسون قضايا المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

نيويورك (وام، وكالات)

عقد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أمس الأول في نيويورك، لقاءات ثنائية مع نظرائه وزراء الخارجية لدى عدد من الدول الصديقة المشاركين في أعمال الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وشملت لقاءات سموه مقابلة كل من معالي فيفيان بالاكريشان وزير خارجية سنغافورة، ومعالي إدغار رينكيفيكس وزير خارجية لاتفيا، ومعالي محمد عصيم وزير خارجية جزر المالديف، ومعالي فريدريك ميتشل وزير خارجية جزر البهاما ومعالي مانكيور ندياي وزير الخارجية السنغالي، ومعالي فيتولد فاشيكوفسكي وزير خارجية بولندا، ومعالي خوسيه سيرا وزير الخارجية البرازيلي، ومعالي باولو جينتيلوني وزير الخارجية الإيطالي. وجرى خلال تلك اللقاءات، بحث العلاقات الثنائية، وسبل تطويرها في مختلف المجالات.

كما تم تبادل المواقف والآراء تجاه عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية المطروحة على جداول أعمال الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقام سموه على هامش لقائه نظيره الإيطالي بالتوقيع على مذكرة تفاهم لحوار استراتيجي بين وزارتي الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية والإيطالية.

وحضر اللقاءات، كل من معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة وسعادة السفيرة لانا زكي نسيبة المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة، والتقى سمو وزير الخارجية والتعاون الدولي، معالي الدكتور حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا