• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المملكة العربية السعودية ضيف شرف

ملتقى الراوي 16 ينطلق الاثنين المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

إبراهيم الملا (الشارقة)

برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تنطلق الاثنين القادم في قاعة المدينة الجامعية في الشارقة الدورة 16 من ملتقى الشارقة الدولي للراوي، التي ينظمها معهد الشارقة للتراث، وتتواصل فقراتها ثلاثة أيام في مقر المعهد، تحت عنوان: «جحا.. تراث إنساني مشترك»، وتتضمن فقرات الملتقى العديد من البرامج الثقافية والفكرية والتفاعلية، وبمشاركة نخبة من الباحثين والأدباء والمفكرين المحليين والعرب والعالميين.

جاء ذلك، خلال المؤتمر الصحفي المنعقد صباح أمس في معهد الشارقة للتراث، بمشاركة عبدالعزيز المسلم رئيس المعهد ورئيس اللجنة العليا لملتقى الشارقة الدولي، وعائشة الحصان الشامسي مدير مركز التراث العربي والمنسق الدائم للملتقى، وأدار المؤتمر الإعلامي منذر المزكّي.

وشار المسلم في بداية المؤتمر إلى أن ملتقى الشارقة الدولي للراوي يأتي كل عام ليؤكد أهمية التراث الشفهي وأهمية الخبرات التقليدية والمعارف والممارسات الشعبية، لتكون ضمن قائمة الأولويات في العمل الوطني، مضيفاً أن الملتقى هذا العام ينطلق بزخمه المعهود، لكن بحلة جديدة، وبحزم إبداعية كبيرة من العمل الثقافي، وكم حافل من المنشورات والإصدارات البصرية، مشيراً إلى عدد من الكتب المهمة حول الملتقى والسرد، وحول شخصية جحا الفريدة، إضافة إلى الاحتفاء بالرواة والإخباريين من الكنوز البشرية الحية.

وبخصوص ضيف الملتقى، أشار المسلم إلى أن المملكة العربية السعودية ستكون ضيف شرف نسخة هذا العام من ملتقى الشارقة الدولي للراوي، تقديراً لما تمتلكه من رصيد غني وإرث كبير في عالم الرواة والسرد والقصص والحكايا.

وختم المسلم قائلاً: «سيتم خلال الملتقى الإعلان عن أسماء الفائزين في جائزة الشارقة الدولية للتراث الثقافي، حقل أفضل الرواة وحملة التراث (الكنوز البشرية الحية)، بفئاته الثلاث، جائزة الراوي المحلي، وجائزة الراوي العربي، وجائزة الراوي الدولي.

من جانبها، قدمت عائشة الشامسي عرضاً لأهم فعاليات وفقرات الحدث، مثل المعرض المصاحب للملتقى، والندوة الفكرية بعنوان: «جحا تراث إنساني»، وفعاليات المقهى الثقافي المتضمنة تنويعات موسيقية وعزف على العود، إضافة إلى جلسات الطاولة المستديرة تحت عنوان: «استلهام جحا»، والندوة التخصصية بمشاركة رواة وباحثين من الإمارات، ومجالس الضواحي في أحياء الشارقة كنوع من التفاعل الشعبي والمحلي مع هذا الحدث الدولي، إضافة إلى العروض التفاعلية الحية بمشاركة العائلات والأطفال وطلاب المدارس في مدينة الشارقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا