• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

السجن 3 أشهر والإبعاد لعامل نصب على مواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

لم يكن العامل الآسيوي «س» يعلم بأن مساعدته لصديقته مقابل مبلغ مالي صغير ستؤدي به إلى السجن عندما قرر أن يقوم بتسلم الأموال المرسلة إليها من آخرين عبر حسابه الشخصي وسحبها وتسليمها إلى صديقته مقابل 1500 درهم شهرياً، ليكتشف بعدها أنه متورط في قضايا نصب واحتيال على آخرين بحجة جلب خادمات إليهم من الفلبين مقابل مبالغ مالية زهيدة.

هكذا وقف المتهم يدافع عن نفسه أمام المستشار أسامة عثمان رئيس محكمة الظفرة الابتدائية الذي وجه إلى المتهم تهمة الاستيلاء على أموال عدد من المواطنين بحجة جلب خادمات إليهم ولم يلتزم بما تم الاتفاق عليه، وكذلك لم يرد الأموال التي حصل عليها من المجني عليهم.

واعترف المتهم بأنه تلقى بالفعل الأموال من المجني عليهم، ولكن ليس له وإنما ليقوم لتوصيلها إلى صديقته التي طلبت منه مساعدتها من خلال تسلم الأموال المرسلة إليها عبر حسابه الشخصي وتسليمها إليها مقابل مبلغ مالي لم يتعد 1500 درهم شهرياً، وأنه بالفعل تلقى مبالغ مختلفة، وقام بتسلمها من المجني عليهم وتسليمها لصديقته التي هربت فور القبض عليه، ليكتشف أنها كانت تنصب على الضحايا، وتوهمهم بأنها قادرة على جلب خادمات مقابل مبالغ مالية زهيدة يقوم المجني عليه بتحويلها إلى رقم حسابه، ليقوم هو بتوصيلها إلى صديقته، وأنه لم يكن يعلم بأنها تقوم بالنصب على الضحايا.

واستمعت المحكمة إلى أقوال أحد الضحايا الذي أكد أنه اتفق مع المتهمة الثانية على أن يقوم بتحويل مبلغ مالي إليها عبر حساب المتهم الأول الذي تسلم الأموال وقدم شهادة من الصرافة تفيد تسلم المتهم الأول لهذه الأموال، وذلك مقابل جلب خادمه، إلا أنه اكتشف تلاعب المتهمة الثانية والأول في إحضار الخادمة، وكذلك تهربهم من رد الأموال التي حصلوا عليها منه، وبناءً عليه قدم البلاغ ليتم القبض على المتهم الأول وتقديمه للمحكمة التي قضت بمعاقبته بالسجن 3 أشهر والإبعاد عن الدولة بعد انقضاء العقوبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض