• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

في أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة

مساق دراسي جديد حول «الإبداع والابتكار في مواجهة الجرائم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

طرحت أكاديمية العلوم الشرطية هذا العام مساقاً دراسياً جديداً لطلبة السنة الرابعة تحت مسمى «الإبداع والابتكار في مواجهة الجرائم»، حيث يعدّ هذا المساق واحداً من المحاور الرئيسية التي تعنى بتبصير الطلبة بأحدث الطرق والوسائل المبتكرة في مواجهة الجريمة والوقاية منها.

وألقى المقدم علي أحمد أبوالزود محاضرة عرض فيها المساق التطبيقي للإبداع والابتكار في مواجهة الجرائم، مشيراً إلى أن هذه المادة الدراسية التي استحدثت هذا العام تعنى بمنهجية مهارات الطلبة الإبداعية في الوقاية من الجريمة والحد من انتشارها بطرق مبتكرة، وتقدّم عرضاً للعديد من الإبداعات المطبقة في وزارة الداخلية في دولة الإمارات في هذا المجال، وما حققته من إنجازات كانت محط اهتمام المراقبين والمعنيين بهذا الشأن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا