• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تضم 8 آسيويين

عصابة سرقة السيارات وحقائب السيدات في قبضة «شرطة عجمان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

عجمان ( الاتحاد )

تمكنت القيادة العامة لشرطة عجمان من إلقاء القبض على عصابة تضم 8 أشخاص من الجنسية الآسيوية بعد أن قاموا بسرقة مبلغاً وقدره مئة ألف درهم ومبلغ آخر بقيمة عشرة آلاف دولار من حقيبة بإحدى المركبات، كما سرقوا حقيبة يد نسائية بها أربعة آلاف درهم تعود لامرأة من الجنسية العربية.

وعن ملابسات الواقعة قال العقيد عبدالله سيف المطروشي مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية إنه ورد بلاغان للشرطة الأول منهم من شخص يفيد بأن شخصاً آخر مجهولاً أخبره بوجود عطل بإطار المركبة، وبمجرد نزوله من المركبة للمعاينة قام شخص آخر بسرقة الحقيبة وفرا هاربين بحقيبته التي تتضمن مبلغ مئة ألف درهم ومبلغ آخر بقيمة عشرة آلاف دولار، والبلاغ الثاني من سيدة تفيد بأن أحد الأشخاص أوهمها بوجود زيت يتساقط من مركبتها وعند نزولها للتأكد من الأمر قام شخص آخر بسرقة حقيبتها من داخل المركبة وفر هارباً، حيث يوجد بها مبلغ مالي وقدره 4 آلاف درهم.

وأضاف أنه، بالبحث والتحري واتباع الإجراءات القانونية تمكن رجال الشرطة من التعرف إلى أحدهم، وتم التوصل إلى مكان إقامة المشتبه بهم في إمارة عجمان، وعلى إثره تم اتخاذ الإجراءات اللازمة ودهم المسكن وعند ضبطهم أبدوا مقاومة عنيفة، ولكن تمت السيطرة على جميع المتهمين وعددهم 8 أشخاص اشتركوا في السرقة وجميعهم من الجنسية الآسيوية.

وبسؤالهم أقروا واعترفوا بارتكابهم الجريمة، وعليه أحيل المتهمون وملف القضية إلى النيابة العامة.

وأشاد مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بكفاءة وخبرة رجال الشرطة وجهودهم التي تمكنوا بها من القبض على هذه العصابة، داعياً الجمهور إلى توخي الحيطة والحذر عند التحدث مع أي شخص غريب وعدم الانصياع لهم وتجنبهم، خاصة عند حمل الأموال والممتلكات الثمينة حتى لا يقعوا فريسة سهلة لأصحاب النفوس الضعيفة التي تسعى للحصول على المال بمجرد أي غفلة، مؤكداً أن شرطة عجمان ستكون لهم بالمرصاد وستتعامل بكل حزم مع كل من يفكر بالعبث بأمن الوطن وسلامة المواطنين والمقيمين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض