• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بتكلفة 700 مليون درهم

«تنفيذية أبوظبي» تعتمد تنفيذ مشروع تطوير السوق الشعبي بالشراكة مع القطاع الخاص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

اعتمدت اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي، برئاسة معالي سعيد عيد الغفلي رئيس المكتب التنفيذي خلال اجتماعها عدداً من المشاريع التطويرية والخدمية في إمارة أبوظبي.

فقد وافقت اللجنة التنفيذية على ترسية مشروع تطوير السوق الشعبي وفق عقد مساطحة بتكلفة تطوير تشمل البنية التحتية تبلغ 700 مليون درهم، ويقع المشروع على خور المقطع بالقرب من جسر مصفح، ويستلهم نمطه المعماري من التراث الإماراتي، والذي يبرز أيضاً من خلال موقعه في منطقة القطع ذات الأهمية التاريخية، حيث يمتزج السوق الشعبي مع القيم التراثية والثقافية للمنطقة.

ويمتد السوق على مساحة 248 ألف متر مربع، وتشكل نسبة الأنشطة التراثية فيه 30% من مساحة التأجير الكلية، كما يتضمن المشروع إنشاء فندق مرتبط بالسوق. ويأتي اعتماد تطوير السوق الشعبي عبر عقد مساطحة مع القطاع الخاص، في إطار النهج الذي اختطته حكومة أبوظبي في تطوير علاقة الشراكة مع هذا القطاع الحيوي، والذي يعتبر شريكاً أساسياً في عملية التنمية والتطوير المستمر التي تشهدها الإمارة، والذي تؤكده «خطة أبوظبي» عبر أحد أهدافها المتمثل في إيجاد قطاع خاص فعال وفرص استثمارية رائدة من خلال تعزيز دور القطاع وتنظيم الشراكة مع القطاع العام، حيث وضعت الخطة أولوية حكومية في تقوية روابط هذه الشراكة وتطويرها بما يحقق الفائدة المتبادلة لدى القطاعين الحكومي والخاص.

كما اعتمدت اللجنة ترسية مشروع مقاولة أعمال الصيانة والترميمات والإضافات للطرق الداخلية في مدينتي خليفة وشخبوط وشاطئ الراحة والفلاح، وما حولها بقيمة تصل إلى 27 مليون درهم. وتتضمن الأعمال الصيانة الدورية للطرق واللوحات المرورية والأرصفة والأسفلت، وذلك بهدف تقليل المشوهات والمحافظة على مستوى الطرق وجودة البنية التحتية في هذه المناطق.

وأقرت اللجنة التنفيذية عدداً من الإجراءات لإدارة وتخفيف الازدحام على شارع الشيخ زايد في مدينة أبوظبي، والتي تتضمن إضافة حارة جديدة في أحد تقاطعات الشارع وتوسعة شارع الظفير، وتوفير مناطق إيقاف للمركبات المتعطلة، وتطوير شبكة مداخل ومخارج في الشوارع المحيطة بأبراج البحر، وحظر مرور حافلات العمال على جميع الطرق داخل جزيرة أبوظبي من الساعة 6:30 وإلى الساعة 9:00 صباحاً. كما وافقت اللجنة على ترسية مشروع إلغاء عدد من محطات الضخ الحالية متفرقة في جزيرة أبوظبي وتحويل الدفق الدائم لمياه الصرف الصحي إلى نفق الصرف الصحي الاستراتيجي بقيمة تتجاوز 33 مليون درهم. ويشمل نطاق المشروع توسعة شبكات مياه الصرف الصحي الرئيسية في مدينة أبوظبي من خلال إنشاء خطوط صرف صحي فرعية بطول 37 كيلو مترا بهدف توصيل شبكة الصرف الصحي لجزيرة أبوظبي بنفق الصرف الصحي الاستراتيجي الذي يتم إنشاؤه حالياً، حيث سيتم الاستغناء عن 28 محطة ضخ فرعية، وسيؤدي ربط شبكة الصرف الصحي في جزيرة أبوظبي بمشروع النفق الاستراتيجي إلى تخفيض الميزانية التشغيلية جراء إلغاء تلك المحطات، وتوفير تكلفة الصيانة والتأهيل لها، والقضاء على مشاكل الروائح المنبعثة من هذه المحطات، إضافة إلى طفوحات مياه الصرف الصحي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا