• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

بمناسبة إعلان قائمة الشخصيات العربية الداعمة للعمل التطوعي

جائزة الشيخ عيسى بن خليفة للعمل التطوعي تكرم شيخة بنت سيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

أبوظبي (وام)

أكدت قرينة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان الرئيسة الفخرية الأعلى لمؤسسة تحقيق أمنية أن جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة للعمل التطوعي تسهم بشكل كبير في إنجاح مهمة الاتحاد العربي للتطوع المتمثلة في ترسيخ مفاهيم العمل التطوعي في الوطن العربي من أجل أن يكون هذا العمل فاعلاً ومساهماً في خدمة المجتمعات العربية والتي جبلت على العمل التطوعي منذ القدم.

وقالت الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان بمناسبة إعلان اسمها ضمن قائمة الشخصيات العربية الداعمة للعمل التطوعي والمكرمة في الجائزة: إن هذه الجائزة تدفع بالمتطوعين العرب في اتجاه إبراز قدراتهم وإبداعاتهم في مجال العمل التطوعي لمصلحة الإنسان بحيث يظل هذا العمل هو المظلة التي تجمع في إطارها أعمالهم الإنسانية والخيرية وتجعل جميع أطياف المجتمع توجه جهودها إلى خدمة الإنسان مستثمرين الوسائط والوسائل والتقنيات التواصلية والإعلامية الحديثة وبما فيها برامج التواصل العالمي الاجتماعي عبر الهواتف الذكية والرقمية في عالم التكور السريع اليوم وتسخيرهم إياه في خدمة التطوع والعمل الإنساني.

وأشادت بتطور الجائزة في نسختها الجديدة لتكريم برامج ومشاريع عربية متميزة في العمل التطوعي ما يؤكد ريادة مملكة البحرين الشقيقة في دعم العمل التطوعي في وطننا العربي ما جعلها تفوز وبجدارة وترحيب قومي عربي كبير بقيادة الاتحاد العربي للتطوع وبمقر الأمانة العامة للاتحاد. وأكدت الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان أن سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة يسهم في مسيرة الاتحاد العربي للتطوع من خلال جائزة سموه وكذلك دعمه ومشاركته في أنشطة وبرامج الاتحاد وهذا ما عهده الاتحاد من سموه وقيادات المنطقة التي لا تدخر جهدا في دعم العمل التطوعي.

ولفتت إلى أن الذين فازوا بالجائزة في دوراتها السابقة هم بحق كانوا رسل خير في مجتمعاتهم قاموا بدور إنساني راق وإيجابي استفادت منهم تلك المجتمعات التي عملوا فيها حيث حققوا نوعاً من الاستقرار وأسهموا بإيجابية في نشر ثقافة العمل التطوعي وتوعية الشعوب العربية بتلك القيم الإنسانية التي تستمد من ديننا الحنيف. وقالت: إن الجائزة تمثل دافعا معنويا قويا للشباب العربي المتطوع وتدفع بهم نحو ميادين العمل التطوعي بصورة أكثر جدية وتخلق نوعا من المنافسة الإيجابية بينهم إضافة إلى دفعهم نحو التجديد والابتكار في مجالات العمل التطوعي.

وأضافت: إن مؤسسة تحقيق أمنية بالإمارات تعمل من أجل حشد الطاقات الخلاقة للمواطن ودعمها واستثمارها فيما يفيد التنمية الشاملة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض