• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

قضية «أجنبي اليد» الثاني تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

مروان بن غليطة يطالب الاتحاد بعقد اجتماع مع رؤساء الأندية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 مايو 2015

رضا سليم (دبي)

أشعل مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة نادي النصر، قضية اللاعب الأجنبي الثاني في كرة اليد، وهو القرار الذي أصدره اتحاد اللعبة مؤخراً، ولم يكتف فقط بتصريحه القوي الذي هدد خلاله بتجميد اللعبة عقب فوز العميد بكأس صاحب السمو رئيس الدولة للرجال، بل أكمل المسلسل وأشعل مواقع التواصل الاجتماعي وبالتحديد على حسابه الشخصي بـ «تويتر» عندما قال: «المشاركات الخارجية للأندية ليست عذراً لقبول إضافة أجنبي جديد للعبة، لأن مصلحة المنتخب واللعبة أهم من مصلحة أي نادٍ يمكنه الاستعانة بأي لاعب وقت المشاركة».

وانطلقت بعدها التغريدات التي ترد عليه، وتؤيد كلامه، وعاد بن غليطة وكتب تغريدات أخرى، وقال: «قرار زيادة الأجانب سيضر اللعبة بشهادة أعضاء الاتحاد أنفسهم، والقرارات تدرس قبل التطبيق».

وطالب ابن غليطة الاتحاد بالجلوس مع رؤساء الأندية ومناقشة الموضوع بشكل فني وإداري متكامل، وقال: «كلي ثقة في أعضاء الاتحاد، فهم من أبطال اللعبة وأساطيرها، وثقتي فيهم بالجلوس مع رؤساء الأندية ومناقشة الموضوع بشكل فني وإداري متكامل».

من جهة أخرى، وصلت الاتحاد خطابات من 5 أندية هي الوصل والشارقة والنصر والشباب وكلباء، ترفض القرار، وهو الرفض الذي جاء رداً على مطالبات الأندية بمشاركة اللاعب الأجنبي الثاني في المباريات بدلاً من الجلوس على دكة البدلاء.

من جانبه، أكد منير بن حسن مدرب المنتخب، أن الأجنبي الثاني لا يخدم المنتخب من الناحية الفنية وربما يخدم بعض الأندية، وهو ما قلته في الجمعية العمومية، بأن لاعباً أجنبياً واحداً كافٍ للأندية ولا يمكن أن يوجد لاعبان في الملعب أو حتى لاعب على دكة البدلاء، ولو تحدثنا عن الأندية والمشاركات الخارجية فهناك حلول كثيرة للأمر، إلا أن القضية مرتبطة باللاعب المواطن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا