• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خلال مسابقة «المهر القصير»

«دبي السينمائي» يقدّم أحدث إنتاجات السينما العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

تكشف مسابقة «المهر القصير»، خلال الدورة الـ13 من «مهرجان دبي السينمائي الدولي»، عن أحدث وآخر ما أنتجته السينما العربية من أفلام قصيرة، حيث ستُعرض في دورة المهرجان التي تنعقد في الفترة ما بين 7 و14 ديسمبر المُقبل، مجموعة مختارة وحصرية من الأفلام القصيرة الروائية، وغير الروائية، التي تُظهر العمق والاتساع الثقافي في المنطقة.

منافسة صعبة

تتضمّن المسابقة، هذا العام، 15 فيلماً، يتم الإعلان عن 7 أفلام منها في هذه الدفعة. ومن المتوقع أن تشهد منافسة صعبة للغاية، فهي تشمل فيلم المخرجة والمؤلفة اللبنانية مونيا عقل، في أحدث أعمالها «صَبْمارين»، الذي عُرض في مهرجان كان السينمائي 2016. تدور أحداث الفيلم في لبنان، عبر قصة واقعية بطلتها هالة، وهي امرأة بروح طفلة شرسة. وفي ظل التهديد الوشيك الذي تفرضه أزمة النفايات المروعة، والتي تهدد صحة سكان العاصمة بيروت، تصبح هالة الوحيدة التي ترفض قرار الإخلاء، وتتشبّث بما تبقى من وطنها.

ويتعاون المخرجان السوريان رنا كزكز وأنس خلف في الفيلم المؤثر «ماريه نوستروم»، الذي تدور أحداثه على شواطئ البحر المتوسط، حيث يواجه الأب السوري موقفاً صعباً يهدد حياة ابنته. يقوم ببطولة هذا الفيلم الممثلان زياد بكري وزين خلف.

وينضمّ المخرج الفلسطيني مهدي فليفل بفيلمه القصير والمميّز «رجل يعود»، ويحكي خلاله قصة رضا، الذي يعود إلى منزله في المخيم بشخصية جديدة، بعد أن قضى ثلاث سنوات عالقاً في اليونان. لقد فشل رضا (26 عاماً) في الحصول على اللجوء والهرب بعيداً عن المخيم، بسبب ما فرضته الحرب السورية من قيود على عالمه، فقرّر العودة إلى المخيم والزواج من رفيقة دربه، للهرب من هذا الواقع المرير، رغم أنّ النتيجة قد لا تكون السعادة التي يتمناها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا