• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رئيس النادي يطرح أفكاره في حديث لـ«الاتحاد»

فيليبي: ليجانيس يتحدى «عمالقة الليجا» بـ10% من قدراتهم المالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

مراد المصري (دبي)

عبر فيليبي مورينو نائب رئيس نادي ليجانيس، الذي يشارك في دوري الدرجة الأولى الإسباني للمرة الأولى في تاريخه هذا الموسم ، عن تطلعه إلى أن ينجح الفريق باستثمار هذا الوجود من أجل البقاء هنا أطول فترة ممكنة، وذلك بعدما أعلن الفريق عن نفسه في أول مباراتين مرغماً أتلتيكو مدريد على التعادل السلبي، ومتفوقاً قبلها على سيلتا فيجو بهدف دون رد، ليحافظ على نظافة شباكه في أول مباراتين ويجمع 4 نقاط ثمينة.

وجاء حديث فيليبي مع «الاتحاد» خلال وجوده في دبي، لتوقيع عقد رعاية مع مجموعة «MBUZZ» السعودية بحضور نواف الشمري مالك ورئيس المجموعة، ويوسف عبد القوى الرئيس التنفيذي للمجموعة، حيث ستكون الراعي الرسمي للفريق طوال الموسم الحالي، وسيحمل النادي الإسباني شعار الشركة العربية في رعاية تفتح آفاقاً واسعة للمستقبل. وكشف فيليبي في حديثه، أن ميزانية نادي ليجانيس تبلغ تقريباً للموسم الحالي 45 مليون يورو، وهي قيمة تعادل ربما 10% من قيمة ميزانيات عمالقة الدوري الإسباني، وتحديداً ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد، لكن الفريق الذي يقع في جنوب العاصمة مدريد، يمتلك طموحات كبيرة لتعزيز مداخيله، وذلك عبر البقاء في «الليجا» هذا الموسم بوصفه الهدف الأول، قبل التفكير في المضي قدماً بعد ذلك.

واعترف فيليبي بأن منافسة الجارين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، ستكون صعبة للغاية، نظراً للإمكانيات والقدرات المادية التي يتمتعان بها، وقال: بالنظر إلى ملعبنا نجد أن السعة لا تزيد سوى بقليل على 10 آلاف مقعد، بينما تصل 9 أضعاف في ملاعب أخرى، وهو ما يجعلنا نواصل المضي قدماً على طريقتنا التي عملنا عليها طوال عقود طويلة، وذلك من خلال تنمية قدرات اللاعبين الناشئين والشباب، والاستثمار بهم من أجل إيصالهم لمراحل يكونون قادرين فيها على إكمال مسيرتهم الاحترافية لاحقاً.. في الأندية العملاقة هناك ميزانيات ضخمة، لكن بقية الأندية يجب أن تعيش في الواقع، وندرك تراجع الاقتصاد الإسباني في السنوات الماضية، والأمور التي يجب أن نتعامل فيها لتحديد المصاريف بشكل دقيق وتنمية المداخيل على المدى الطويل، بشكل عام يجب أن نشعر بالرضا كوننا لا نعاني ديوناً كبيرة، العجز بسيط للغاية، ونمر بفترة متوازنة يجب أن نحافظ عليها ونحسنها للأفضل في المستقبل.

وتابع: دائماً ما نحرص على هذا الهدف الأساسي وهو تنمية اللاعبين الصاعدين وتطوير قدراتهم، ولدينا لاعبون منذ سن الرابعة في النادي، ومختلف فرق الفئات السنية، ركزنا على هذا الجانب طوال سنوات طويلة، وللعلم لمن لا يعرف هذه المعلومة، فقد لعب الكاميروني صامويل إيتو معنا موسماً بين عامي 1997-1998، حيث وضعه ريال مدريد لدينا لتطويرات قدراته وقتها، ومر هنا العديد من الأسماء الأخرى التي عملنا على تطويرها بفضل الكادر الفني الذي نمتلكه.

واعتبر فيليبي الحصول على رعاية من هذه المنطقة أمراً مشجعاً للغاية، وقال: ندرك الشعبية التي تحظى بها الكرة الإسبانية هنا، ونأمل أن تساهم هذه الرعاية في فتح آفاق أوسع من أجل تبادل الكوادر الفنية، والزيارات وخوض المباريات الودية، ووجود علامة عربية معنا يؤكد مدى الالتزام والاجتهاد الذي يجب أن نقوم به، علماً أن فريقنا يضم لاعباً جزائرياً أيضاً، ونتمنى رد الجميل للرعاة على دعم فريق صعد حديثاً لدوري الأضواء، لكنه يسعى باجتهاد في المجموعة الحالية إلى قلب التوقعات.

واعترف فيليبي، أن فريقه فتح باب المفاوضات مع البرازيلي نيلمار لاعب النصر خلال الصيف الحالي، لكن دون أن يكتب للصفقة النجاح، وقال: الفريق الرياضي هو المختص بهذه الأمور، سمعت بالمفاوضات، لكن أموراً تتعلق بعقد اللاعب الحالي لم تجعل الأمر سهلاً لضمه، بالنسبة لنا سوق الانتقالات الصيفية أغلق بالكامل، ولا نفكر حالياً بضم أي لاعب، سنواصل التركيز على اللاعبين الحاليين الذين يتم تقييمهم دائماً، وننتظر منهم الكثير وفق الإمكانيات المتاحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا