• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ضمن مبادرة «كتاب في دقائق»

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تطلق الدفعة السابعة من الملخصات العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مايو 2014

أطلقت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، الدفعة السابعة من الملخصات العالمية، وذلك ضمن مبادرة «كتاب في دقائق»، الهادفة إلى ترجمة وتلخيص ثلاثة كتب شهرياً من الكتب العالمية ذائعة الصيت وواسعة الانتشار.

وشملت المجموعة السابعة من الملخصات العالمية 3 كتب جديدة، حرصت المؤسسة من خلالها على التأكيد على منهجية التوجهات الاستراتيجية للقيادة الرشيدة للدولة، الهادفة إلى غرس روح الابتكار والإبداع لدى أبناء الوطن.

وقد ضمت مجموعة ملخصات الدفعة السابعة، ملخص كتاب «التعلم باللعب»، لمؤلفه بيتر جراي، حيث يناقش نجاعة نظام التعليم الإلزامي المُطبق في العالم حالياً، وما إذا كان قادراً على تنشئة جيل مبدع أم أن غريزة التعلم الفطرية لدى الأطفال، المبنية على الفضول والتلقائية، تفقد بريقها وتنحرف عن المسار بمجرد تحجيمها في قالب روتيني جامد يسمى التعليم الإلزامي.

وقال جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم: «لقد جاءت المقدمة الافتتاحية لملخصات الدفعة السابعة من كلمات لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حيث قال في مقدمة كتاب رؤيتي: «كل المطلوب لتحقيق أهدافنا أن نقود الشعب في الطريق الصحيح، وننمي في بناته وأبنائه روح الابتكار والإبداع والثقة بالنفس والتصميم على الإنجاز والقدرات القيادية». جاءت هذه الكلمات المضيئة التي ضمت في طياتها عمق الرؤية وسداد البصيرة، لتكون بمثابة وصفة حكيم ترسم مقومات الريادة للأمم. وتأتي الملخصات الثلاثة للدفعة السابعة من مبادرة «كتاب في دقائق» لتؤكد منهجية التوجه وأكاديمية الفكر الذي تتبعه قيادتنا الرشيدة. ويحمل ملخص الكتاب الثاني في الدفعة السابعة لمبادرة «كتاب في دقائق»، عنوان «رؤية اللامرئي: كيف تتمتع بنظرة ثاقبة وبصيرة نافذة؟»، حيث يناقش خلاله مؤلف الكتاب، جاري كلاين، أهم محفزات نفاذ البصيرة والتفكير الإبداعي، والتي يلخصها في خمسة عوامل هي: الروابط والمصادفات والفضول والمتناقضات واليأس الإبداعي. وتختتم ملخصات الدفعة السابعة بكتاب «القادة يؤثرِون فيُؤثِرون» من تأليف سيمون سينيك، الذي يتبنى نظرية مثيرة للاهتمام، حيث يرى الكاتب أن المحفزات التي تساهم في تحسين سلوك الأفراد على الصعيد الشخصي هي ذاتها التي تساعد المؤسسات التجارية في تحقيق النجاحات. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض